رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مشاهير مغاربة في روسيا.. بمالهم الخاص أم بمال الدولة؟


جماهير مغربية خلال مباراة المنتخب المغربي مع إيران

أثارت مزاعم بـ"استفادة عدد من المسؤولين والبرلمانيين المغاربة من رحلة مدفوعة التكاليف، على حساب جامعة كرة القدم المغربية، إلى مونديال روسيا"، جدلا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وتزامن الجدل مع انتشار صور لمشاهير، ضمنهم ممثلون ووجوه تلفزية، في روسيا.

وقالت منابر إعلامية محلية إن "برلمانيين مغاربة سافروا إلى روسيا لمتابعة المونديال على حساب ميزانية الدولة، مستفيدين من تذاكر الطائرة، وحجوزات في فنادق فخمة، إضافة إلى تذاكر مباريات المنتخب المغربي المشارك في التظاهرة العالمية".

في المقابل، خرجت الجامعة المغربية لكرة القدم ببلاغ تنفي فيه تكفلها بمصاريف سفر برلمانيين لمتابعة مباريات بمونديال روسيا، كما نفت فرق برلمانية الأمر، إلى جانب إصدار مجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)، نفيا لسفر برلمانيين على حساب الدولة.

مواقف نافية

اتساع رقعة الاتهامات أجبر أحد الأحزاب المشكلة للحكومة للخروج بتوضيح يبرئ برلمانييه، ويتعلق الأمر بحزب العدالة والتنمية، القائد للائتلاف الحكومي بالمغرب.​

ونشر حزب العدالة والتنمية بلاغا مقتضبا موقعا باسم رئيس فريقه بمجلس النواب، ينفي فيه سفر أحد أعضائه إلى روسيا على حساب ميزانية الدولة، مؤكدا على "عدم توصله بأي عرض في الموضوع".

النفي ذاته ورد على لسان النائب البرلماني عبد اللطيف وهبي، عن حزب الأصالة والمعاصرة (معارض)، مؤكدا "عدم وجود أية حالة استفادة لبرلماني بفريق حزبه من رحلة إلى روسيا"، مضيفا أن فريق الأصالة والمعاصرة "لم يتلق أية دعوة من أجل الاستفادة من هذه الامتيازات".

"هذا كلام فارغ، ولا أعرف لماذا يتم إقحام مؤسسة البرلمان في هذه المواضيع"، يقول وهبي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، مستبعدا، في الآن ذاته، استفادة فرق برلمانية أخرى من هذه الرحلات المدفوعة التكاليف من طرف الجامعة.

الجامعة توضح

ارتفاع حدة الجدل الذي أثاره الموضوع، دفع الجامعة المغربية لكرة القدم إلى إصدار بلاغ ينفي دعوتها برلمانيين لحضور مونديال روسيا على نفقتها.

ونشرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم هوية الشخصيات التي دعتها لحضور المونديال، مؤكدة أن الأمر يتعلق بمسيرين رياضيين ولاعبين سابقين، إلى جانب 45 رياضيا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

بلاغ جامعة الكرة الذي حاول إطفاء الجدل الذي أثارته منابر إعلامية محلية، خلف بدوره ردود فعل مُعلِّقة على عدد الأشخاص المدعوين إلى متابعة المونديال في الأراضي الروسية على نفقة الجامعة.

بدورها، وصفت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حنان رحاب، البلاغ الصادر عن جامعة الكرة بـ"المبهم والغامض"، مؤكدة أن هذا البلاغ يطرح أسئلة عريضة حول الجدوى من سفر هذا الحجم الكبير من المسؤولين إلى روسيا على نفقة الدولة.

المتحدثة ذاتها اعتبرت أن استفادة أي أحد من إكراميات أو امتيازات للذهاب إلى روسيا من أجل مشاهدة المنتخب المغربي "يبقى أمرا مرفوضا"، مطالبة الجامعة، في تصريح مع "أصوات مغاربية"، بالكشف عن لائحة تضم عدد الأشخاص المستفيدين من هذه الامتيازات بشكل شفاف.

في المقابل، أوضحت رحاب أن مؤسسة البرلمان لم تتوصل بأي مراسلة رسمية بشأن الموضوع.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG