رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في الجزائر.. توقيف شخص حرض على رش النساء بـ'الأسيد'


التحرش الجنسي ظاهرة منتشرة في كثير من المجتمعات العربية

قال وزير العدل الجزائري، الطيب لوح، الإثنين، إن السلطات الجزائرية أودعت شابا رهن الاعتقال، إثر إطلاقه حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحرض على رش النساء "اللاتي يلبسن لباسا غير محتشم"، بحسب المحرضين، بحمض حارق (الأسيد).

وأوضح لوح، خلال مشاركته في جلسة برلمانية، حضرت "أصوات مغاربية" أطواره، أن التحقيقات ما زالت جارية لكشف أسماء أخرى لها صلة بالحملة الافتراضية.

وبحسب وزير العدل، فإن مصالحه حركت دعوى عمومية في عدة ولايات، وتمكنت من تحديد بعض المنخرطين في العمل، مصرحا بأنه "يرفض العنف ضد المرأة".

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، عقب حملة "بلاصتي وين نحب"، منشورات بأسماء مستعارة تدعو إلى التحريض ضد "النساء اللواتي يرتدين ملابس ضيقة".

وبنبرة حادة، توعد لوح القائمين على هذه الحملات التحريضية قائلا: "لا تسامح مع الذين يريدون العودة بالجزائريين إلى سنوات التسعينات والعشرية السوداء".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG