رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

يخشون رونالدو أكثر من فريقه كاملا.. مغاربة: مشينا فيها!


كريستيانو رونالدو

مقابلة حاسمة تنتظر المنتخب الوطني المغربي، غدا الأربعاء، سيواجه فيها المنتخب البرتغالي، وذلك برسم الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات لكأس العالم 2018.

فبعد المباراة الأولى للمنتخب المغربي، والتي جمعته، يوم الجمعة الماضي، بنظيره الإيراني وانتهت بفوز الأخير بهدف مقابل لا شيء، إثر خطأ أدى إلى تسجيل لاعب مغربي ضد مرماه، تنتظر المنتخب المغربي للمرور إلى الدور الثاني مواجهة منتخبي كل من البرتغال وإسبانيا.

وحسب ما كشفته تفاعلات كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، فإن المغاربة يخشون كريستيانو رونالدو أكثر من فريقه كاملا، بحيث اعتبر كثيرون أن تفوق المغرب في ظل وجود هذا اللاعب هو أشبه بالمهمة المستحيلة، خصوصا بعد متابعتهم للمباراة التي جمعت البرتغال وإسبانيا، والتي سجل خلالها رونالدو لوحده 3 أهداف.

وغلبت السخرية على كثير من التدوينات المتداولة في هذا الإطار، والتي انطلقت منذ يوم الجمعة الماضي، خلال المباراة التي جمعت البرتغال وإسبانيا، إذ كتب أحد المتفاعلين عقب نهاية الشوط الأول "نهاية الشوط الأول.. البرتغال متقدمة على إسبانيا هدفين لواحد.. الساحر رونالدو.. مشينا فيها".

متفاعل آخر تشاطر صورة تجمع رونالدو بلاعب المنتخب المغربي أشرف حكيمي، يبدو فيها رونالدو باسطا يديه مظهرا أصابعه الخمسة، ما دفع ناشر الصورة إلى التعليق عليها بالقول "يا ربي يكون رونالدو ما قصد باليد والو، يا ربي يكون داكشي اللي فهمت خطأ" في إشارة إلى خشيته من أن يسجل المنتخب البرتغالي خمسة أهداف.

نشطاء آخرون عبروا عن أمنيتهم في ألا يشارك رونالدو في مباراة يوم غد، إذ علق أحدهم ساخرا "أصلا رونالدو مغاديش إلعب نهار الأربعاء حيت كيمشي السوق لشبونة".

مدونون آخرون تشاطروا صورا لرونالدو وهو يتأهب لتسجيل هدف داعين المشاهدين لحظة رؤيتهم للقطة مماثلة يوم غد إلى إغلاق التلفاز.

في المقابل، لم يجد نشطاء آخرون غير استرجاع أمجاد المنتخب المغربي سنوات الثمانينات من القرن الماضي، بحيث تشاطروا صورا ومقاطع فيديو من المباراة التي جمعت المغرب والبرتغال عام 1986 حين سجل المغرب ثلاثة أهداف في شباك البرتغال.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG