رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونسيون ومغاربة: الدقيقة 90 تجمعنا


صورة مركبة لمبارتي المغرب وتونس

لم يتمكن المنتخبان التونسي والمغربي من تحقيق نتيجة إيجابية في أول مبارياتهما بمونديال روسيا.

وخسر المنتخب المغربي أمام نظيره الإيراني، بهدف دون رد، فيما خسر "نسور قرطاج" أمام المنتخب الإنجليزي، بهدفين لهدف.

لكن ما جمع بين المنتخبين هو خسارتهما بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراتين، إذ سجل الهدف الأول في مرمى المنتخب المغربي في الدقيقة 93، في حين سجل على المنتخب التونسي في الدقيقة 91، ليخرج الفريقان من أول مباراة لهما دون نقاط.

وعبر مدون تونسي عن صدمته من النتائج التي سجلت خلال الجولة الأولى قائلا "رصاصات التسعين تضرب العرب، خسارة".

وكتب مدون مغربي "الربيع العربي في المونديال يبدأ مع تونس، على ما يبدو حتى ربيع الكرة أُجهض في اللحظات الأخيرة".

في نفس الصدد، طالب عدد من مستخدمي مواقع التوصل الاجتماعي في المغرب وتونس بـ"إلغاء الدقيقة التسعين".

وعلق مدون ساخرا "الدقيقة 90 تجمعنا".

وكتب ناشط مغربي "وأنت تقرأ تعاليق وردود فعل بنات وأبناء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على هزيمة منتخبات المغرب وتونس ومصر في نهائيات كأس العالم، لا يمكنك إلا أن تشعر بالصدمة، شباب لهم حظ من التعليم (يا حسرة) يتحدثون عن (لعنة ما) أصابت هذه المنتخبات"، مضيفا أن "كل ما في الأمر هو أن الغرب ينجح فيما فشلنا فيه نحن لأنه يتمسك بالأمل إلى آخر رمق، ونحن بالكاد نبلغ منتصف الطريق ونحسب أنفسنا وصلْنا".

وعبر مدون تونسي عن صدمته أيضا من النتائج التي سجلت خلال الجولة الأولى، وقال "رصاصات التسعين تضرب العرب، خسارة".

وانتقد تونسي آخر أداء منتخب بلاده قائلا "ليس هناك هزيمة مشرفة، خاصة إذا كنت ترفض اللعب وتتحصن بالدفاع طوال المقابلة، ولم تنجح في بلوغ الهدف المرجو من ذلك، واستقبل مرماك هدفا قاتلا في آخر الدقائق".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG