رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هذه أفضل الوجهات المغاربية للسياح الجزائريين!


تتنوع الوجهات السياحية للجزائريين من أجل قضاء عطلة الصيف في الخارج بين الدول المغاربية، وبلدان غربية كإسبانيا وفرنسا، ووجهات أخرى مثل تركيا.

ويؤكد رئيس وكالة تيمقاد للسياحة، والذي شغل منصب نائب رئيس نقابة الوكالات السياحية في الجزائر، شريف مناصرة، على أن الجزائريين يفضلون مدن الشرق التونسي، وفي مقدمتها مدينة الحمامات السياحية قصد الاستمتاع بفضاءات ألعاب الأطفال مثل "قرطاج لاند"، التي تستقطب عشرات الآلاف من الجزائريين.

وتابع مناصرة، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أنه إضافة إلى مدينة الحمامات، فإن الجزائريين يفضلون قضاء عطلة الصيف في مدينتي سوسة والمنستير.

وكان الديوان الوطني التونسي للسياحة، أعلن أن ما يقارب 2.5 مليون جزائري قصدوا تونس خلال 2017، أي ما يمثل 38 بالمائة من مجموع السياح، الذين بلغ عددهم 7 ملايين سائح خلال نفس السنة.

وتساهم الحدود البرية المفتوحة بين البلدين في استقطاب الجزائريين، الذين يفضلون تونس كوجهة سياحية "اقتصادية"، كما يقول شريف مناصرة، على اعتبار أنهم "يسافرون برا عوض نفقات تذاكر الطيران".

وتُظهر بيانات السفر، حسب المتحدث ذاته، بأن مدينة أكادير هي الوجهة السياحية الأولى للجزائريين في المغرب، كما أنهم يفضلون قضاء اليومين الأخيرين من زيارتهم للمملكة في مدينة الدار البيضاء، قبل العودة إلى بلدهم.

وتعرف المدن الغربية للجزائر حركية تنقل للعديد من سكانها نحو المغرب، نظرا لعلاقات القرابة والمصاهرة بين الجزائريين والمغاربة.

يذكر أن المجلس الإقليمي للسياحة لطنجة تطوان الحسيمة، كان قد نظم في ماي 2018، رحلة لفائدة 15 وكالة سياحية جزائرية لتعريفها بالإمكانيات السياحية في المدن الشمالية للمغرب.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG