رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد هزيمة منتخبهم.. تونسيون غاضبون من هؤلاء


نبيل معلول وماجدولين الشارني ووديع الجريء

طالب تونسيون بإقالة عدد من مسؤولي الرّياضة في تونس، بعد الهزيمة التي مني بها المنتخب التونسي أمام نظيره البلجيكي لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة في كأس العالم.

ومن بين المسؤولين الذي طالتهم الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، وزيرة الرّياضة والشباب، ماجدولين الشارني، ورئيس اتحاد الكرة وديع الجريء، ومدرّب المنتخب، نبيل معلول.

وكان المنتخب التونسي قد انقاد إلى هزيمة عريضة على يد المنتخب البلجيكي، بخمسة أهداف مقابل هدفين، بعد خسارة في الجولة الأولى ضد المنتخب الإنجليزي بهدفين لهدف واحد.

وانتقد تونسيون الخطة التي اعتمدها المدرب التونسي أمام ثلّة من أبرز لاعبي الهجوم والوسط في العالم، على غرار إيدين هازار وروميليو لوكاكو، وقد نجح كل منهما في تسجيل هدفين.

وطالب مستخدمو الشبكات الاجتماعية بإبعاد رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، بعد ما سموّه بـ"الهزيمة المذلّة".

ويشغل الجريء منصب رئيس اتحاد كرة القدم بتونس منذ العام 2012، وهو متخصص في الطب، وسبق له الإشراف على مقاليد ناديه الأم، الاتحاد الرّياضي ببن قردان.

ماجدولين الشارني، وزير الرّياضة والشباب، نالت بدورها نصيبا من الانتقادات، أما المدّرب نبيل معلول، فقد اعتذر، في تصريحات للتلفزيون الرسمي التونسي، عن الخسارة الثانية في المونديال الروسي، مشيرا إلى أنه يتحمّل مسؤولية ما جرى.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG