رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الإمارات تختار الموريتاني بن بيه لرئاسة مجلس الإفتاء


الشيخ عبد الله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة في أبو ظبي

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة تشكيل "مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي"، مسندة رئاسته إلى عالم الدين الموريتاني، عبد الله بن بيه.

واعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، خلال جلسته اليوم الأحد، قرارا بتشكيل مجلس الإفتاء، بهدف "ضبط الفتوى الشرعية، وتوحيد مرجعيتها، وتنظيم شؤونها وآليات إصدارها".

ويضم المجلس في عضويته شخصيات من ذوي الخبرة والتخصص في العلوم الشرعية الإسلامية، من مختلف إمارات الدولة.

وبن بيه هو عالم دين موريتاني، وهو الرجل الثاني في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

أصدر بن بية فتوى بعنوان "ليس هذا طريق الجنة"، هاجم فيها الخطاب المعتمد لدى المتشددين، بينهم من يتبنون فكر "داعش".

زار بن بيه البيت الأبيض في 2013، وترأس في يناير 2016 منتدى حول تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، نظم في المغرب من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدعم من تمثيلية الدبلوماسية الأميركية.

جاء في فتواه المشهورة: "أيها الشباب الطريق الذي تسلكونه طريق خراب الدنيا والآخرة. عليكم أن تبنوا أوطانكم.. هذه طريق مظلمة والإسلام إيجابي وليس سلبيا، راجعوا أنفسكم واعمُروا المساجد وعالجوا الناس في المستشفيات وافعلوا الخير في الفقراء، هذا هو الطريق".

ويشدد بن بيه على أن المناهج التربوية يجب أن تُراجع، قائلا: "لا بد أن تُراجع وفق الإسلام الصحيح، والمتشددون نهلوا من هذه المناهج وشربوا البغضاء، ويجب إقناع الشباب حتى يصبحوا قوة بناء".

المصدر: وكالات وأصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG