رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مغربيات يهنئن السعوديات: رحلة الألف ميل خطوة!


المرأة السعودية تقود السيارة لأول مرة

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بشكل لافت مع دخول قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة لأول مرة حيز التنفيذ الأحد في السعودية.

وتراوحت تعليقات المدونين المغاربة بين الإشادة بالخطوة، وتشجيع النساء السعوديات، وانتقاد أوضاع حقوق المرأة في هذا البلد العربي.

وانتشرت بشكل واسع الصور الأولى لسيدات بدأن أولى تجارب قيادة السيارات في الأماكن العامة، رفقة أزواجهن وأطفالهن، الأمر الذي أشاد به مدونون مغاربة، خصوصا من المدافعين عن حقوق المرأة.

وكتبت إحدى المدونات أن هذه الخطوة تستحق الإشادة والتنويه وتعد "خطوة محفزة لتشجيع النساء السعوديات على النضال من أجل نيل حقوقهن، في قيادة السيارات وغيرها من الحقوق في المجتمع".

وانتشرت تدوينات تهنئ المرأة السعودية على نيلها حق القيادة، بعد أن كان الأمر محظورا عليها طيلة الأعوام السابقة، وسط انتظارات بخطوات أكثر جرأة مستقبلا تسمح للمرأة بالانخراط بشكل أكبر في الحياة العامة في البلاد.

مقابل الإشادة، اختار العديد من المدونين التفاعل عن الموضوع من بوابة السخرية، إذ تبادل العديد منهم صورا لما قيل إنها "الحادثة المرورية الأولى" لسيدة سعودية، متسائلين عن الكيفية التي حصلت بها النساء على رخص القيادة، مع الإعلان عن مؤخرا عن قرار السماح لهن بالسياقة.

وكانت السلطات السعودية قد أطلقت خلال الأيام الماضية حملات التوعية لفائدة النساء تهم تعريفهن بقواعد السلامة الطرقية و"تجهيزهن نفسيا" من أجل القيادة بشكل فردي.

وكان العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، منح النساء حق القيادة في 26 سبتمبر 2017، وشمل القرار بدء إصدار رخص القيادة للنساء بدءا من 24 يونيو 2018.

وقبل هذا القرار كانت المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة التي تمنع النساء من قيادة السيارات.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG