رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

من الإطفاء إلى الشرطة.. من هو المدير الجديد لأمن الجزائر؟


مصطفى لهبيري

بقرار من الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، تم، اليوم الثلاثاء، تعيين العقيد مصطفى لهبيري، على رأس المديرية العامة للأمن الوطني، خلفا لعبد الغني هامل.

فمن يكون مصطفى لهبيري؟

مصطفى لهبيري (83 سنة)، عسكري من الجيش الجزائري، التحق بصفوف جيش التحرير الجزائري سنة 1956، عندما هجر الطلبة الجزائريون مقاعد الدراسة للالتحاق بجبهة التحرير الوطني خلال حربها ضد فرنسا (1962-1954).

بعد استقلال الجزائر سنة 1962، تولى لهبيري مناصب عدة بالمؤسسة العسكرية.

وشغل لهبيري منصب عقيد بالمنطقة العسكرية 4، ثم بالمنطقة العسكري 2 إلى غاية سنة 1969.

وفي سنة 1972، التحق بالطيران الحربي، إذ قضى سنتين في منصب قيادي.

سنة 1974، التحق لهبيري بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال، ليعاود المنطقة العسكرية الأولى بعد ذلك بسنوات.

التحق بعدها لهبيري بمديرية "الإدارة والخدمات المشتركة" في وزارة الدفاع، وفي سنة 1987 أصبح ملحقا عسكريا بسفارة الجزائر بتونس، قبل أن يشغل منصب مدير مركزي في مصلحة الصحة العسكرية.

بعد تولي بوتفليقة رئاسة الجزائر، عين لهبيري على رأس المديرية العامة للحماية المدنية، إلى غاية تعيينه، اليوم، على رأس المديرية العامة للأمن الوطني، خلفا لعبد الغني هامل.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG