رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ضحايا الإرهاب في أفريقيا.. أضعاف عددهم في أوروبا بـ 22 مرة!


قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المغربي، ناصر بوريطة، إن أفريقيا تمثل واحدة من النقاط الأكثر استهدافا من طرف تنظيم "داعش".

وتابع الوزير الذي كان يتحدث، مساء الثلاثاء، في مؤتمر صحافي عقب اجتماع التحالف الدولي ضد داعش، مشيرا إلى ثلاثة أرقام مهمة في هذا الإطار.

فعلى مستوى الهجمات الإرهابية، أكد بوريطة أنه باستثناء سوريا والعراق وأفغانستان، فإن أكثر الهجمات تشهدها أفريقيا، وعلى مستوى الضحايا، قال إن عدد هؤلاء أكبر بـ22 مرة من عدد الضحايا في القارة الأوروبية، بينما يقارب عدد المقاتلين في المنطقة سواء المنتمين إلى "القاعدة" أو "داعش" العشرة آلاف.

من جانبه، أكد المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي ضد داعش، بريت ماكغورك، أهمية الاجتماع المنعقد في الصخيرات قرب الرباط، لبحث "تهديدات تنظيم داعش في أفريقيا" و الخطوات المقبلة لضمان هزيمة هذا التنظيم في العراق وسورية، إذ وصفه بـ"الاجتماع الناجح جدا".

وكشف ماكغروك خلال الندوة المشتركة التي جمعته بوزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، أن التحالف عرف انضمام عضوين جديدين، هما دول الخمسة في الساحل، وتجمع دول الساحل والصحراء.

وتابع المتحدث، مشيرا إلى أن المجتمعين ناقشوا سبل منع المقاتلين من عبور الحدود، والحد من مصادر تمويلهم.

كما كشف ماكغورك، في السياق، أيضا، عن تخصيص التحالف الدولي، مبلغ 90 مليون دولار، من أجل برامج إعادة الإعمار، في كل من سوريا والعراق.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG