رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد 'خيبة المونديال'.. برلمانيون توانسة يسائلون وزيرة الرياضة


مدافع المنتخب التونسي متحسرا بعد الخسارة أمام بلجيكا

وقع أزيد من ستين نائبا من مختلف الكتل النيابية في مجلس نواب الشعب التونسي (البرلمان) عريضة يطالبون فيها بمساءلة وزيرة الشباب والرياضة التونسية ماجدولين الشارني، حول النتائج السلبية للمنتخب في مونديال روسيا 2018.

ويطالب النواب الموقعون على العريضة، التي تم إيداعها الثلاثاء بمجلس نواب الشعب، بعقد جلسة عامة استثنائية تخصص لمساءلة وزيرة الشباب والرياضة، حول ظروف مشاركة المنتخب الوطني التونسي في مونديال روسيا، التي خلفت "خيبة أمل كبيرة في صفوف التونسيين".

وقال النائب عن حزب "آفاق تونس" كريم الهلالي، في تصريحات أوردتها الصحف التونسية الأربعاء، إن "التونسيين يعيشون نكسة حقيقية وحالة من التأزم بسبب المشاركة المخزية للمنتخب في المونديال .. لذلك وجب إحداث لجنة تحقيق إداري بخصوص تحضيرات الفريق الوطني لمونديال روسيا".

وطالب الهلالي رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد "بإبداء رأيه في ما حصل بخصوص مشاركة المنتخب في المونديال الروسي"، قائلا إن "ما حصل في روسيا لا يجب أن يمر دون ردة فعل رسمية من مؤسسات الدولة".

يذكر أن مشاركة منتخب "نسور قرطاج" في مونديال روسيا خلفت حالة من الاحتقان وخيبة الأمل على إثر النتائج السلبية للمنتخب وخاصة خسارته يوم السبت الماضي أمام المنتخب البلجيكي بحصة 5-2 بعد هزيمة أولى أمام المنتخب الإنجليزي بحصة 2-1 ، وتبخر حلم التأهل الى الدور الثاني.

وانعكست "خيبة أمل التونسيين" بشكل واضح في مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزية والصحف التي مازالت توجه انتقاداتها لأداء المنتخب، بعد أن كان عشاق كرة القدم في تونس يمنون النفس بالتأهل إلى الدور الثاني، أو تحقيق نتائج جيدة على غرار تلك التي حققها منتخب 1978 قبل أربعين عاما.

وترددت "صدمة الخماسية التي تكبدها المنتخب التونسي أمام بلجيكا" في وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية، حيث سلط المحللون الرياضيون انتقاداتهم على المدرب نبيل معلول ورئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء، بعد أن هالهم انهيار نسور قرطاج بتلك "الطريقة المريعة"، معتبرين أن جراب المدرب خلت من أي زاد تكتيكي.

وتنتظر المنتخب التونسي يوم الخميس مباراة ثالثة في مواجهة منتخب بنما في مدينة سارنسك، لحساب الجولة الختامية من منافسات المجموعة السابعة ضمن الدور الأول للمونديال الروسي. ويعقد عشاق كرة القدم في تونس الأمل على تحقيق "النسور" لنتيجة إيجابية "ترد الاعتبار للفريق".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG