رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في بلدية جزائرية.. التجول بـ'الشورت' ممنوع!


على خلفية التعليمة التي أصدرها رئيس بلدية العوانة بولاية جيجل (نحو 300 كلم شرق العاصمة)، والقاضية بمنع التجوال بسروال قصير في المدينة، قرر نشطاء تنظيم مسيرة بالعوانة بسراويل قصيرة تنديدا بقرار هذا المسؤول المحلي.

وتداول جزائريون صورة عن التعليمة الموقعة من طرف رئيس البلدية، مصحوبة بتعليقات استنكرت الخطوة، التي أقدم عليها رئيس بلدية تقع في ولاية ساحلية، يقصدها الكثير من الجزائريين لقضاء عطلة الصيف.

ووصف المدوّن عادل صياد ولاية جيجل بـ"الإسلامية"، في إشارة منه إلى الحقبة التي عرفت فوز "الجبهة الاسلامية للإنقاذ" بالانتخابات البلدية، فأضافت عبارة "البلدية الإسلامية" لكل المجالس البلدية التي حققت فيها الأغلبية.

وكتب صياد على صفحته بفيسبوك "ممنوع تلبس شورت في مدينة العوانة بدولة جيجل الإسلامية، خلال موسم الاصطياف والسياحة".

في المقابل، عبّر مغردون عن تفهمهم للقرار، مؤكدين على أن سكان المنطقة المعنية بحظر الملابس القصيرة "منطقة محافظة".

وغرّد الناشط أحمد تقي بما معناه "سكان جيجل محافظون كثيرا، ويزعجهم اللباس القصير، يجب تغطية الركبة".

فيما أكد مغرد آخر على حرية أي جزائري في لبس ما يروق له، وكتب "ناشطون حقوقيون يدعون إلى مسيرة بالشورت في شوارع جيجل تحت عنوان نلبس كيما نحب ياخويا".

واستنكرت ناشطة ربط منع التجوال بلباس السباحة بالأخلاق، وتساءلت بالمناسبة عن العلاقة بين الاثنين.

ودونت "قرأت مقال اليوم يتحدث عن منع الرجل من ارتداء الشورت في الشارع في جيجل!! قالك ما قالك احتراما للأخلاق والآداب العامة!!".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خلية الإعلام التابعة لولاية جيجل قرار والي الولاية بإلغاء تعليمة رئيس بلدية العوانة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG