رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القضاء الأميركي يحكم على الليبي أبو ختالة بالسجن 22 سنة


أبو ختالة

كشف موقع "واشنطن بوسط" الأميركي، أن قاض فيدرالي في العاصمة الأميركية واشنطن، قد حكم على الليبي، محمد أبو ختالة، بالسجن 22 سنة، بتهمة التورط في هجمات بنغازي سنة 2012، والتي قتل على إثرها السفير الأمريكي.

وصدر الحكم اليوم الثلاثاء في العاصمة الأميركية واشنطن.

وفي 28 نوفمبر من العام الماضي، كانت هيئة محلفين أميركية قد برأت الليبي محمد أبو ختالة من تُهمة قتل السفير الأميركي في هجوم استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي العام 2012، لكنها دانته بتهم أخرى مرتبطة بالإرهاب.

وبعد محاكمة استمرت سبعة أسابيع في محكمة مدنية في واشنطن سنة 2017، لم يستطع الادعاء أن يُثبت بأن أبو ختالة له علاقة مباشرة بمقتل السفير كريستوفر ستيفتز وثلاثة أميركيين آخرين في الاعتداء الذي استهدف القنصلية الأميركية ومبنى تابعا لها.

في مقابل ذلك، أفادت "واشنطن بوسط" اليوم الأربعاء، أن الادعاء العام طالب بإصدار حكم السجن المؤبد، في حين أن القضاء الفيدرالي، حكم بالسجن لمدة 22 سنة.

وولد أبو ختالة، في بنغازي في 1971، لم يكمل دراسته ولم يسبق له الزواج. وقال في لقاء مع صحيفة The New Yorker الأميركية في 2014، إنه كان يعمل في مشاريع بناء.

قضى فترات عدة في السجن خلال حكم معمر القذافي وصل مجموعها إلى 10 أعوام، وأطلق سراحه في 2010.

وخلال ثورة 2011 شكل جماعة مسلحة أطلق عليها اسم "أبو عبيدة بن الجراح"، واتهم مسلحوها باغتيال وزير الداخلية السابق عبد الفتاح يونس، الذي انشق عن نظام القذافي، لكن كان الإسلاميون ينظرون إليه بشك.

وفي يناير 2014، أدرجت وزارة الخارجية الأميركية أبو ختالة على قائمة الإرهاب، واعتقل في يونيو من العام ذاته.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG