رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نسبة زواج الجزائريين تتراجع بـ5%.. إليكم الأسباب!


كشف الديوان الجزائري للإحصاء بأن عدد الزيجات المسجلة واصل تراجعه منذ عام 2014، بينما تم تسجيل زيادة معتبرة في عدد حالات الطلاق.

وأفاد الديوان بأن عام 2017 شهد انخفاضا في عدد الزيجات إلى 340.000 حالة، أي بنسبة 5 في المائة مقارنة بـ2016.

وقالت الأخصائية في علم اجتماع العائلة، الدكتورة فريدة مشري، إن انخفاض وتراجع نسبة الزواج في الجزائر مرتبط بظاهرة ديمغرافية أساسية وهي "تأخر سن الزواج"، مشيرة إلى أن الأسباب الأساسية لتأخر سن الزواج "تتمحور حول التعليم، والبحث عن العمل، خاصة بالنسبة للمرأة".

من قرار جماعي إلى فردي

وأوضحت المتحدّثة، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، بأن هذه الأسباب تتصل بعوامل اجتماعية أوسع، مثل الظروف الاقتصادية الصعبة، والتغييرات الحاصلة في نمط عيش الأسرة الجزائرية، من خلال التوجه نحو الاستقلالية في السكن والعيش، "وهذا العامل الأخير يعتبر مفصليا في تفسير تراجع نسبة الزواج".

وأشارت مشري إلى أن التحوّل الذي طرأ على نظام الزواج، من حيث كونه قرارا جماعيا تتحمل مسؤوليته العائلة الكبيرة، وتقدم له ضمان الاستمرار، إلى قرار فردي، قائم على التوافقات الشخصية بين الزوجين، أثر على نسبة الزيجات في الجزائر، وتسبّب في "انهيار النظام الأسري، وارتفاع نسب الطلاق في السنوات الأخيرة".

طموحات جديدة

وأكدت المختصة في الشؤون العائلية على أن نظام الزواج في الجزائر لم يعد يهدف فقط إلى تكوين أسرة وتحقيق التناسل، "لكنه صار يعكس طموحات أفرزتها الحداثة والعولمة، كتحقيق الإشباع الجنسي والعاطفي".

اقرأ أيضا: 171 حالة طلاق يوميا في البلدان المغاربية

وتتوقع فريدة مشري بأن تستمر نسبة الزواج في الانخفاض خلال السنوات القادمة، وذلك بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية.

الخصوصية والاستقلالية

من جهتها أشارت المختصة في شؤون الأسرة، فاطمة الزهراء فاسي، إلى أن "غالبية الشباب من خريجي المعاهد والجامعات يرغبون في الحفاظ على خصوصياتهم الحياتية، بالسعي وراء السكن الخاص، بعيدا عن العيش التقليدي بين أفراد لعائلة".

وقالت فاسي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن اكتساب شقة مستقلة، وسيارة، وعمل قار بعد الانتهاء من الدراسة، يتطلب وقتا أكبر، على حساب سن االزواج.

وتنبه المختصة إلى ظاهرة السفر إلى الخارج، سواء من أجل الدراسة أو العمل، "وكلها عوامل تؤخر الزواج، وتساهم في ارتفاع نسبة العزوف، إضافة إلى عامل تدخل الأسر في اختيار زوجة المستقبل لابنهم، ما يؤدي في عدة حالات إلى تخلي الشاب عن الفكرة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG