رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد عامين من منعها.. 'الميكا' ما زالت رائجة في الأسواق المغربية


بحلول شهر يوليو المقبل، تكون قد مرت سنتان على إصدار القانون الذي يحظر استعمال الأكياس البلاستيكية في المغرب، الذي عُرف لدى العامة بقانون "زيرو ميكا".

وبهذه المناسبة أجرت جمعية مغربية مهتمة بالبيئة استطلاعا للرأي، لتقييم مدى تطبيق القانون، و"فهم عادات استهلاك المغاربة فيما يتعلق بالأكياس البلاستيكية".

"زيرو زبل" هو اسم الجمعية التي أجرت الاستطلاع، وكشف وفقها أن القانون المذكور "لم يكن له سوى تأثير محدود على استهلاك الأكياس البلاستيكية"، إذ أشارت في السياق إلى أن "8 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع يعتبرون أن استهلاك الأكياس البلاستيكية قد زاد منذ دخول القانون حيز التنفيذ، و41 في المائة يعتقدون أنها ما زالت على نفس المستوى".

ويتابع المصدر ذاته، موضحا أن نتائج البحث تُظهر أن الأكياس البلاستيكية "لا تزال شائعة الاستخدام في الأسواق".

وفي هذا الإطار صرح 60 في المائة من أصحاب المتاجر، بأن أكثر من 80 في المائة من زبائنهم يطلبون أكياسا بلاستيكية، و65 في المائة من المتسوقين يستعملون ما بين 5 إلى 15 كيسا في كل مرة يتسوقون، هذا مع العلم أن أكثر من 90 في المائة من المستجوبين يعلمون بوجود قانون يحظر استخدام تلك الأكياس، و59 في المائة ممن يرون أن لتلك الأكياس تأثيرا قويا على البيئة والصحة.

وبخصوص أسباب استمرار المغاربة في استعمال تلك الأكياس رغم وجود قانون يحظرها، توضح الجمعية أن 68 في المائة من الزبائن الذين شملهم الاستطلاع "يشيرون إلى أنه يتم توزيعها مجانا كسبب رئيسي".

في المقابل يشير المصدر إلى محدودية استعمال بدائل الأكياس البلاستيكية، إذ أن 66 في المائة من التجار الذين شملهم الاستطلاع، قالوا إن الزبناء يرفضون تلك البدائل، وهو الأمر الذي يُرجعه المشاركون في الاستطلاع إلى ثلاثة أسباب رئيسية، أولها أسعارها "المرتفعة"، وثانيها "صعوبة تغيير المستهلكين لعاداتهم"، وثالثها كونها لا تبدو عملية، خصوصا حين يتعلق الأمر ببعض المنتجات، الرطبة مثلا.

ومن أجل تحسين تطبيق قانون "زيرو ميكا"، طالبت الجمعية بـ"تعزيز الضوابط والعقوبات مع المنتجين غير القانونيين للأكياس البلاستيكية وتجارها بالجملة"، كما دعت إلى "إجراء تقييم سنوي لآثار هذا القانون على المستوى الوطني".

وبموازاة ذلك، شددت الجمعية على ضرورة "العمل من أجل تطوير وتعزيز البدائل البيئية المناسبة"، و"بأسعار في متناول الجميع".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG