رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

#غرد_بكلمة_جزائرية .. هاشتاغ للاحتفاء بالدارجة


الجزائر العاصمة - أرشيف

انتشر اليوم السبت على تويتر، هاشتاغ #غرد_بكلمه_جزايريه ، والذي يهدف للتعريف باللهجة الجزائرية، أو الدّارجة كما يسميها المغاربيون.

الوسم تشاركه عديد النشطاء، وكل مغرد قدم مصطلحات دارجة، من مختلف مناطق الجزائر، والتي لا تتفق غالبا مع المعاني المتعارف عليها في اللغة العربية.

وتوجد في الجزائر لهجات مختلفة من الشرق إلى الوسط والغرب ثم من الشمال والمناطق الداخلية فالصحراء.

ولفت مغردون إلى أن الدارجة الجزائرية تتكون من خليط من كلمات عربية وفرنسية، وأمازيغية وحتى تركية.

كلمة "يهدر" مثلا تعني يتكلم، وهي كلمة من أصل عربي فصيح مشتقة من مصطلح المهذار، وهو كثير الكلام.

أما كلمة "بركا" فتعني توقف، وتشير "بركا" ضمنيا أن البركة قد حصلت ولا داعي للإضافة.

كذلك كلمة بزَّاف، والتي تقابلها بالعربية كثير، جاءت بحسب بعض النشطاء نقلا عن كتب مصادر المصطلحات الدارجة، من أصل كلمة بالجزاف، إذ تم استبدال حرف الجيم بالياء، إذ كثيرا ما يحدث هذا الاستبدال حين تنتقل الكلمة من العربية الفصحى للدارجة.

ولفت مُغرّد آخر، إلى أن كلمة "واش الدعوة" معناها " كيف الأحوال"، كذلك كلمة "صحا" أو "صحيتو"، تعني شكرا.

وفي السياق، كتبت مغردة أنها حينما تتحدث لعرب آخرين، تحس نفسها من بلاد أخرى، وذلك لعدم فهمهم للدارجة الجزائرية، التي تتقاطع مع اللهجة التونسية والمغربية والليبية في كثير من الأحيان.

يُذكر أن شساعة مساحة الجزائر، جعلت من لكنة سكان أقصى الشرق مثلا قريبة للتوانسة، فلو تحدث التبسي أو السوق اهراسي مع الوهراني قد يظن الوهراني أن التبسي تونسي، وهذا يحدث في الكثير من الأحيان.

كما أن أهل وهران وتلمسان، غربي الجزائر، على أساس تواجدهما على الحدود مع المغرب، يتحدثون بلهجة فيها تقارب شديد مع الدارجة المغربية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG