رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

كولينا: %99,3 من قرارات 'الفار' في الدور الأول للمونديال صحيحة


بييرلويجي كولينا

أثارت تقنية استعمال العودة للفيديو "الفار" جدلا واسعا خلال كأس العالم الذي ينظم حاليا في روسيا.

واشتكت عدد من المنتخبات المشاركة في المونديال من دعم استعمال تقنية "الفار"، كما هو الحال بالنسبة للمنتخب المغربي، الذي غادر البطولة من الدور الأول.

لكن الحكم الدولي الإيطالي السابق، بييرلويجي كولينا، أوضح أنه تم في المجموع "التحقق من 335 حالة" باللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو خلال 48 مباراة في دور المجموعات، أي بمعدل 6,9 حالات في المباراة الواحدة، بينها جميع الأهداف التي سجلت (122 هدفا في دور المجموعات).

وأورد كولينا، الذي يشغل منصب رئيس لجنة التحكيم في الفيفا، أنه "من بين تلك الحالات الـ335 التي تم التحقق منها، خضعت 17 حالة للتحقيق من طرف تقنية المساعدة بالفيديو".

وأشار إلى أن "14 حالة من الحالات الـ17، تحرك الحكم إلى حافة الملعب للتحقق منها، بينما في الحالات الثلاث الأخرى، كان الحسم عن طريق حكم تقنية المساعدة بالفيديو الموجود في غرفة 'في أيه آر' ".

وتابع رئيس لجنة التحكيم بـ"الفيفا": "تم تغيير 14 قرارا بعد استخدام تقنية الفيديو، في حين تم تأكيد 3 قرارات".

وأوضح الاتحاد الدولي أن نسبة القرارات التحكيمية الصحيحة في الحالات الـ335 بلغت 95 في المئة، لكن تغيير القرارات في الحالات الـ14 التي تم فيها اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو رفعت نسبة القرارات الجيدة إلى 99,3 في المئة.

وبخصوص الانتقادات التي طالت هذه التقنية من ناحية التأثير على وتيرة المباريات بسبب التوقف لفترة طويلة، أوضح الاتحاد الدولي أن معدل وقت استخدام تقنية "في أيه آر" كان 80 ثانية في الدور الأول.

وقال كولينا: "في بعض الحالات كان من الممكن أن يصدر القرار في وقت مبكر، لكن الحكم كان حريصا على أخذ بعض الثواني الإضافية للتأكد من أنه اتخذ القرار الصحيح".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG