رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد التلميح إلى رفع أسعار الكهرباء.. توانسة: كفانا زيادات


تتجه السلطات التونسية نحو رفع أسعار الكهرباء، لملاءمته مع ارتفاع أسعار المحروقات عالميا، الأمر الذي عبر نشطاء عن رفضهم له.

وأشار المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، منصف الهرابي، في تصريحات صحفية، إلى إمكانية "رفع أسعار الكهرباء في الأيام المقبلة".

وبرر المسؤول التونسي الخطوة المرتقبة بارتفاع أسعار النفط في العالم، على اعتبار أن متوسط سعر الخام من النفط بلغ 75 دولارا خلال الثلث الثاني من العام الجاري.

وفي الوقت ذاته، أوضح الهرابي أن الزيادة المرتقبة لن تشمل العائلات الفقيرة ومتوسطة الداخل، مشيرا إلى أن هذه الزيادة ستوجه إلى العائلات التي تستهلك أكثر من 150 كيلو واط شهريا.

وأثارت هذه التصريحات نقاشات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر مغردون عن رفضهم للترفيع في أسعار الكهرباء، خاصة أنه يتزامن مع خطوات مماثلة شملت مواد أساسية أخرى، على غرار المحروقات.

وأشار مدنون إلى أن هذه الزيادة ستسهم في "إضعاف المقدرة الشرائية للمواطن التي تضررت بسبب فرض العديد من الضرائب في موزانة العام الجاري".

وانتقد آخرون "السياسات الحكومية التي تبنى على الترفيع في أسعار المواد الأساسية، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي أثرت على جيوب المواطنين".

وفي تعليقه على هذا التوجه، قال الخبير الاقتصادي، وجدي بن رجب، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن الزيادة في أسعار الكهرباء نتيجة حتمية للترفيع في أسعار المحروقات.

وكانت السلطات التونسية قد أقرت زيادة في أسعار المحروقات هي الثالثة من نوعها منذ بداية العالم الحالي، وبلغ حجم الزيادة الأخير 70 مليما.

ولن يؤثّر هذا الإجراء، وفقا لبن رجب، على المقدرة الشرائية للمواطنين فحسب، بل سيسهم في رفع تكلفة الإنتاج بالنسبة للمصانع التي تعتمد الكهرباء كطاقة ضرورية، الأمر الذي سيدفع الشركات إلى الترفيع في أسعار منتجاتها.

غير أن المحلل الاقتصادي نفسه أكد أن هذه الخطوة تتماشى مع شروط صندوق النقد الدولي الذي يطالب بالخفض في تكلفة الدعم على الموازنة التونسية.

وكان صندوق النقد الدولي قد دعا السلطات التونسية، في بيان له شهر أبريل الماضي، إلى "تخفيض دعم الطاقة غير العادل، عن طريق زيادات في أسعار الطاقة المحلية، تماشياً مع أسعار النفط الدولية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG