رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تنام طول السنة وتستيقظ في الصيف.. قصة مدينة جزائرية!


مرسى بن مهيدي، قبالة مدينة السعيدية المغربية

يشدّ إسماعيل وأقاربه رحالهم كل صيف نحو مدينة مرسى بن مهيدي، شمال غرب الجزائر، قادمين من مدينة ميلة، الواقعة في الشرق الجزائري.

يؤجّر إسماعيل مخبزة لصناعة الحلويات في مرسى بن مهيدي، مستغلا توافد الزوار على مدينة تتغير ملامحها مع مطلع كل صيف، على امتداد شاطئ تتقاسمه الجزائر والمغرب.

وجهة تجارية

من بداية موسم الصيف، يصنع إسماعيل مختلف أنواع الحلويات العصرية، التي يُقبل عليها المصطافون.

وفي شهر أغسطس، ولاقتناء هذه الحلويات، فإن بعض الزبائن يضطرون إلى تقديم طلبيات مسبقة لما يحتاجونه من حلويات، لقهوة الصباح أوشاي المساء.

محل بيع الحلويات الذي يفتحه إسماعيل كل صيف
محل بيع الحلويات الذي يفتحه إسماعيل كل صيف

ويقول إسماعيل إن مدينة مرسى بن مهيدي صارت وجهة تجارية لأصحاب الحرف والمهن المرتبطة بالسياحة والاصطياف، رغم الارتفاع المحسوس لأسعار الخدمات، خصوصا في الشهر الأخير من فصل الصيف، كما يقول.

وينتشر الطباخون والطهاة، القادمون من منطقة القبائل، التي تشتهر بمهارة شبابها في تقديم الخدمات السياحية، في أهم مطاعم ومحلات المدينة، التي يؤجرونها من أبناء البلدة الساحلية، التي تزدهر فيها النشاطات التجارية في المطاعم ومحلات بيع الأكلات الخفيفة، فضلا عن محلات بيع ألعاب وملابس البحر.

رواج تجاري

ليست التجارة من تجلب مختلف الحرفيين وأصحاب الخدمات، فالأمن، برأي عبد الكريم، وهو عضو سابق في المجلس الشعبي البلدي، عامل مهم في استقطاب العديد من المصطافين، الذين يؤجرون شققا في مختلف أحياء المدينة، التي تزدهر فيها عمليات تأجير البيوت والشقق هنا.

مدينة الألعاب بالمدينة
مدينة الألعاب بالمدينة

​ويرى عبد الكريم أن المدينة تتميز بسمعة طيبة في مجال الأمن، إذ لم تسجل السلطات الأمنية تورط أي من أبنائها في عمليات سرقة أو اعتداء، مشيرا إلى أن مثل هذه الأعمال نادرا ما تقع، خصوصا أن مرسى بن مهيدي تعرف انتشارا مكثّفا لعناصر الشرطة في الشوارع، وفي الشواطئ وعلى واجهة البحر.

صفر سرقة

تستعين مديرية الأمن، كل صيف، بالمئات من رجال الشرطة، الذين تستقدمهم من محافظات ولاية تلمسان، قصد تأمين موسم الاصطياف.

بينما تحرص دوريات الدرك، على تأمين الشواطئ الواقعة خارج النطاق الحضري للمدينة، كشاطئ عين عجرود، والقرى في أعالي منطقتي المقام وشايب راسو، التي يكتري المصطافون شققها.

ويؤكد صالح، وهو شاب يعمل على قارب سياحي في ميناء البلدة، أن أبناء المدينة يحرصون على عدم تسجيل أي حادث ينفر السياح، مضيفا: "نتباهى بأن مرسى بن مهيدي تسجل صفر سرقة خلال موسم الاصطياف".

قارب للنزهة في ميناء المدينة
قارب للنزهة في ميناء المدينة

وبحسب صالح، فإن أسبابا أخرى تقف وراء استقطاب المدينة للمصطافين، فهي تضم ميناء صيد وترفيه، يتوفر على مدينة ألعاب، كما أن سهرات المصطافين تمتد إلى غاية الساعات الأولى من الفجر، حيث يمكن للزائر النوم في الهواء الطلق دون أن يمسّه مكروه.

وتقدّم المحلات والمطاعم وجبات متنوعة للمصطافين، الذين يقضون معظم أوقاتهم على الشواطئ الثلاثة بالمدينة، خصوصا شاطئ موسكاردة.

شاطئ موسكاردة
شاطئ موسكاردة

ويشكل الطاجين المغربي، والدجاج المشوي على الفحم، أبرز الأطباق المقدّمة بمطاعم المدينة، مع مختلف أنواع الشواء والسمك.

مطعم بمرسى بن مهيدي يقدم الطاجين المغربي
مطعم بمرسى بن مهيدي يقدم الطاجين المغربي

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG