رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ابنة مهاجرين تشتكي الإدارة.. مغاربة: وماذا نقول نحن؟


انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك شريط مصور تظهر فيه شابة تشتكي من المعاملة التي لقيتها في إحدى الإدارات المغربية، وذلك أثناء محاولتها استخراج بطاقة التعريف الوطنية.

وأوضحت المتحدثة أنها وُلدت في أميركا لوالدين مغربيين، وعاشت هناك، مشيرة إلى أنها رغم كونها تعيش في أميركا فهي تعتبر نفسها مغربية، ولذلك سعت إلى استخراج بطاقة التعريف الوطنية.

وتابعت موضحة أنها قضت وقتا طويلا في سعيها لاستكمال الإجراءات اللازمة لذلك الغرض ولكن دون فائدة، مردفة أن المشكل يكمن في طريقة التعامل التي لقيتها إذ أكدت "لا يحترموننا"، مشيرة إلى أن أحد الموظفين صرخ على والدتها، وقال لها إنه لا يمكنها مرافقة ابنتها، في حين تقول الفتاة إنها في حاجة لأن تبقى والدتها معها لعدة اعتبارات من بينها أنها بالكاد تتعلم العربية، كما أنها لا تفهم في تلك الإجراءات الإدارية.

وقالت الشابة إنه بسبب تلك المعاملة لم تعد ترغب أصلا في استخراج بطاقة التعريف الوطنية في المغرب، مبدية استغرابها من تأخر الموظفين وتعطيلهم مصالح المواطنين، قبل أن تردف مؤكدة "أشياء كهذه لا تقع في أميركا".

وتداول عدد من مستخدمي فيسبوك شريط الفيديو مرفقين إياه بتعليقات من قبيل "معاناة الجالية المغرربية ببلدها الأم"، و"معاناة الجالية المغربية بالمغرب.. آش نقولوا حنا اللي عايشين ديما هنا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG