رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قتلى إثر عملية مسلحة قرب الحدود التونسية الجزائرية


عنصرا شرطة تونسيان في مكان اشتباكات مع متشددين بجنوب تونس (2016)

قُتل 9 أعوان من الحرس الوطني، تابعين للمركز العملياتي المتنقل بمعتمدية غار الدماء، بولاية جندوبة، على الحدود التونسية مع الجزائر، حوالي الساعة الحادية عشرة من صباح الأحد، إثر كمين نصبته مجموعة إرهابية في الطريق الرابط بين محمية الفائجة ومنطقة الصريا، وفق ما أكده مصدر أمني لمراسل وكالة الأنباء التونسية في جندوبة.

وبحسب المصدر نفسه، فإن أعوان الحرس الوطني كانوا في دورية عادية، على متن سيارتين رباعيتي الدفع في هذه المنطقة الحدودية عند حصول الاعتداء، برمي قنبلة يدوية على السيارة الأمنية الأولى، وحصول مواجهات بعد ذلك بالأسلحة النارية بين أعوان الحرس الوطني والمجموعة الإرهابية.

يذكر أنه تم، قبل ثلاثة أشهر، غلق مركز التخييم بعين سلطان، قرب المكان الذي جرى فيه الاعتداء، وذلك إثر ورود معلومات عن تواجد مجموعة إرهابية في المنطقة، وبعد العثور على أحد الرعاة مقتولا في منطقة البياضة.

تحديث: 12:15 ت.غ

قُتل 9 أعوان من الحرس الوطني، تابعين للمركز العملياتي المتنقل بمعتمدية غار الدماء، بولاية جندوبة، بتونس، عند الحدود مع الجزائر، في كمين نصبته مجموعة إرهابية قرب الطريق الرابط بين محمية الفائجة ومنطقة الصريا، قبل قليل.

تحديث: 11:55 ت.غ

قال مراسل "أصوات مغاربية" بتونس، رشيد جراي، إن ضحايا من الحرس الوطني التونسي أصيبوا إثر عملية مسلحة نفذها أشخاص، قبل قليل، بمعتمدية غار الدماء، بولاية جندوبة، على الحدود مع الجزائر.

وذكر مراسل "أصوات مغاربية" أن الضحايا، وبينهم قتلى، سقطوا حينما استهدف مسلحون دوريتين أمنيتين، الأولى كان على متنها 5 أعوان حدوديين، تم رميها بقنبلة، والثانية كانت تضم حراسا حدوديين قام المسلحون برميهم بالرصاص.

وأكد المراسل أن استنفارا أمنيا جاريا بالمنطقة.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG