رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الشاهد عن هجوم عين سلطان: سنثأر في أقرب وقت


يوسف الشاهد

توعد يوسف الشاهد رئيس الحكومة التونسية بالقضاء نهائيا على الإرهابيين الذين نفذوا هجوما الأحد، على مركبتين تابعتين للحرس الوطني في منطقة عين سلطان، على الحدود مع الجزائر، ما أسفر عن مقتل ستة عناصر من الحرس الوطني.

وقال يوسف الشاهد إثر اجتماع بكبار القادة الأمنيين الإثنين "إن بعض المجموعات اليائسة والمعزولة قامت بهذه العملية الغادرة في عين سلطان، ونفذت كمينا ضد أبنائنا من الحرس الوطني، ولن يهدأ لنا بال حتى نقضي نهائيا على الإرهابيين، وعلى كل من يحاول ضرب أمن واستقرار البلاد".

وترحم رئيس الحكومة التونسية على الضحايا قائلا "أعزي عائلات بواسل الحرس الوطني، الذي ضحوا بحياتهم من أجل تونس، وأقول لهم إن الدولة والحكومة تقف إلى جانبهم وهذا واجبنا، وسنأخذ ثأر هؤلاء الأبطال في أقرب وقت".

وشدد الشاهد على أن "الحرب على الإرهاب، هي حرب طويلة المدى، وربحنا فيها معارك مهمة، وكسبنا فيها جولات كبيرة"، على حد تعبيره.

وأشار المسؤول الحكومي التونسي إلى أن "الهدف الأول للإرهابيين هو ضرب مكاسب الشعب التونسي، وضرب الديمقراطية، والحقوق والحريات، وضرب حرية المرأة والانتعاشة الاقتصادية، التي بدأت تونس تعرفها".

وبعد اجتماعه مع قادة أمنيين وعسكريين، طمأن الشاهد التونسيين حيال الوضعية الأمنية في البلاد.

وقال في هذا السياق "أطمئن التونسيين أن الوضع الأمني تحت السيطرة، ومتأكد من انتصار تونس على الإرهاب، بفضل جاهزية قواتنا الأمنية والعسكرية، وبفضل عزيمتهم وإرادتهم في الدفاع عن الوطن، وبفضل وحدة الشعب التونسي".

المصدر: الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG