رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

التجمع العالمي للأمازيغ يدعو لمشاركة 'مكثفة' في مسيرة الرباط


مسيرة احتجاجية لناشطين أمازيغ وسط الرباط (أرشيف)

دعا "التجمع العالمي الأمازيغي" إلى المشاركة "المكثفة" في المسيرة المرتقبة يوم الأحد المقبل في مدينة الرباط، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي "حراك الريف".

وأعلن التجمع من خلال بلاغ له "استجابته لنداء المعتقلين وعائلاتهم"، كما دعا "كل الإطارات والفعاليات ونشطاء الحركة الأمازيغية وكافة شرائح المجتمع المغربي من هيأت حقوقية وجمعوية ومدنية وكافة الضمائر الحية المؤمنة بعدالة قضية معتقلي حراك الريف، إلى الاستجابة لنداء المعتقلين والمشاركة بكثافة في المسيرة الوطنية"، المرتقبة يوم الأحد المقبل.

ووفق ما ورد في البلاغ فإن هذه الخطوة تأتي "استجابة لدعوة ونداء معتقلي الحراك الشعبي بالريف المرحلّين إلى الدار البيضاء، والمحكومين بأزيد من 300 سنة سجنا نافذ"، و"تفاعلا مع دعوتهم كل المتضامنين والمؤمنين بعدالة قضيتهم وببراءتهم، وكل مكونات الشعب المغربي بمختلف تعبيراته السياسية، النقابية، الجمعوية والمدنية، إلى تنظيم مسيرة وطنية شعبية بمدينة الرباط".

كما أن خطوته هذه تأتي، حسبه، استمرارا في في ترافعه وتحركاته من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الحراك الذي عرفته منطقة الريف منذ وفاة محسن فكري، وأيضا، تنديدا بالأحكام التي وصفها بـ"الجائرة" والصادرة في حق معتقلي "الحراك" مساء الثلاثاء 26 يونيو الماضي.

وتعتبر المسيرة المرتقبة يوم الأحد المقبل الثانية من نوعها، منذ صدور الأحكام في حق معتقلي الحراك والتي بلغت في مجموعها ثلاثة قرون وثماني سنوات، وذلك بعد المسيرة التي احتضنتها مدينة الدار البيضاء يوم الأحد الماضي.

وكانت جماعة "العدل والإحسان"، بدورها قد أعلنت انضمامها إلى مسيرة الرباط، في الوقت الذي كانت قد غابت عن مسيرة الدار البيضاء.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG