رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نهائي "المونديال" يقسم المشجعين المغاربة


يرتقب أن يشهد يوم غد الأحد المباراة النهائية ضمن تظاهرة كأس العالم التي تحتضنها روسيا هذا العام، وحيث سيتواجه المنتخبان الوطنيان لكل من فرنسا وكرواتيا.

ورغم أن المنتخب الوطني المغربي قد خرج من الدور الأول لـ"مونديال روسيا 2018"، إلا أن ذلك لم يمنع مغاربة من الاستمرار في متابعة مقابلات "المونديال" وتشجيع منتخبات على حساب أخرى.

ومع اقتراب موعد المباراة النهائية، بدا الانقسام ظاهرا بين عدد من المشجعين المغاربة في مواقع التواصل الاجتماعي، بين من يرغبون ويتوقعون فوز فرنسا وآخرون رجحت توقعاتهم كما مالت رغباتهم تجاه المنتخب الكرواتي.

"لم يخب تخميني، رشحت فوز فرنسا وكرواتيا وأخمن أن فرنسا ستسرق الكأس"، يقول أحد مستخدمي فيسبوك.

عدد من النشطاء الآخرين خمنوا بدورهم انتزاع الديكة للكأس، أو تمنوا ذلك إما بدعوى أن المنتخب الفرنسي يضم لاعبين من أبناء مهاجرين من أصول أفريقية، أو لأن لهم أصدقاء فرنسيين.

في المقابل، بدا كثيرون متفائلون إزاء قدرة المنتخب الكرواتي على انتزاع الفوز، وأشادوا بالمفاجأة التي خلقها هذا الفريق بوصوله إلى النهائي.

وقد تمنى عدد ممن اصطفوا لتشجيع المنتخب الكرواتي فوزه، وعبر البعض عن هذه الرغبة بشكل ساخر بحيث كتب أحد المدونين "سأشجع فرنسا لكي تربح كرواتيا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG