رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'رام الله' و'خان يونس'.. دعوات للاحتجاج بمدينة مغربية


الشارع الساحلي بمدينة أكادير المغربية

تتواصل ردود الفعل المحتجة على قرار المجلس البلدي لمدينة أكادير، جنوب المغرب، بإطلاق أسماء مدن فلسطينية على شوارع المدينة، إذ دعت شخصيات حقوقية محلية سكان المدينة إلى الاحتجاج على هذا القرار، غدا الثلاثاء، أمام مقر البلدية.

وبعد الانتقادات الواسعة التي طالت قرار تغيير أسماء شوارع المدينة الجنوبية، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، يسعى ناشطون أمازيغ وحقوقيون محليون إلى نقل اعتراضهم على ما اعتبروه "طمسا للهوية الأمازيغية للمدينة" إلى الشارع لثني السلطات عن القرار.

وأطلق المحامي والناشط الحقوقي الأمازيغي، أحمد الدغرني، دعوة عبر فيديو نشره على صفحته الخاصة على فيسبوك، يطلب من خلالها سكان المدينة المشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر بلدية أكادير ضم قرارها بإطلاق أسماء مدن فلسطينية على شوارعها.

أما منير كجي، أحد الناشطين الأمازيغ بالمغرب، فقد أكد، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن المدينة تعرف تعبئة واسعة من طرف حقوقيين ينتمون إلى الحركة الأمازيغية، من أجل تنظيم الوقفة الاحتجاجية أمام مقر البلدية، حيث اتُّخِذ قرار تغيير أسماء شوارع المدينة المأهولة بعدد كبير من الأمازيغ.

وفي وقت لم تصدر فيه أية جمعية محلية أي بلاغ رسمي في الموضوع، تناقل عدد من مرتادي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك دعوات شخصية تحض سكان أكادير على النزول إلى الشارع للاحتجاج.

وضمن تعليقه على هذه التطورات، قال كجي إن قرار مجلس مدينة أكادير "قرار طائش وجائر وغير محمود العواقب، وسيؤدي إلى مسخ معالم مدينة أكادير"، مضيفا أنه "لا يعقل تسمية 40 شارعا بتسميات مدن وقرى فلسطينية، وكأن المغاربة ليس لديهم رموز لثقافتهم الوطنية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG