رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

دراسة رسمية: غالبية المغاربة متشائمون بشأن مستوى العيش


سيدة تشتري الخبز من أحد الأسواق المغربية

كشفت مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط، وهي مؤسسة رسمية تعنى بتتبع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، عن "تشاؤم أغلبية المغاربة" بشأن تدهور مستوى العيش، وتطور الوضعية المالية، وكذا ارتفاع الأسعار.

وأظهرت نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، الذي نشرت المندوبية نتائجه الثلاثاء، استمرار التشاؤم بخصوص توقعات البطالة وتكلفة العيش والادخار.

ويهم مؤشر الثقة الذي اعتمدت عليه المندوبية، مستوى العيش والبطالة، والوضعية المالية للأسر، وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة.

وحسب المندوبية السامية للتخطيط، فخلال الفصل الثاني من سنة 2018، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 37,5 في المائة، فيما اعتبرت 30,4 في المائة منها أنه "مستقر"، بينما اعتبرت 32,1 في المائة من الأسر أن مستوى المعيشة تحسّن.

وحسب المصدر ذاته، فقد صرحت 88,4 في المائة من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة.

أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 84,2 في المائة، من الأسر استمرارها في الارتفاع، في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,2 في المائة.

أما بخصوص مستوى البطالة، فقد توقعت 74,7 في المائة من الأسر أن يرتفع خلال 12 شهرا المقبلة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG