رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سفينتان إنسانيتان تصلان الى مايوركا على متنهما مهاجرة ناجية وجثتان


جثة طفل صغير انتشلت قبالة سواحل ليبيا أثناء محاولة أفارقة الهجرة نحو أوربا (أرشيف)

وصلت سفينتان تابعتان لمنظمة "برواكتيفا اوبن آرمز" إلى مرفأ "بالما" في "مايوركا" على متنهما مهاجرة ناجية وجثتان لامرأة وصبي تم انتشالهما الثلاثاء قبالة سواحل ليبيا.

ورست سفينتا "أوبن آرمز" و"أسترال" في مرفأ كبرى مدن الأرخبيل يرافقهما زورق تابع للحرس المدني قرابة الساعة 07,15 ت. غ، حسب ما أفادت به وكالة فرانس برس.

وعُثر على الناجية، وهي كاميرونية في الأربعين تدعى جوزيفا وكانت تعاني من تدني الحرارة ومعها امرأة وصبي صغير توفيا قبل فترة قصيرة، على زورق مطاطي قبالة سواحل ليبيا.

واتهمت المنظمة خفر السواحل الليبيين بإنقاذ المهاجرين الآخرين على متن الزورق وبترك المرأتين والطفل.

وأوضح خفر السواحل انهم أنقذوا 165 مهاجرا على متن زورق مطاطي في المنطقة نفسها ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، لكنهم نفوا ترك أي شخص على متنه.

وقالت المنظمة إن سفينتيها ستعودان قبالة سواحل ليبيا لمواصلة مهمتهما.

المصدر: فرانس برس

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG