رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نقص الدواء يثير قلقا بتونس.. مسؤول: سنعالج الأزمة!


تعيش تونس على وقع 'أزمة أدوية' وصفت بغير المسبوقة، في ظل النقص الحاصل في العشرات من أنواع الأدوية، من بينها أدوية تستخدم لعلاج أمراض خطيرة.

وارتفعت أصوات الهيئات المهنية في مجال الصحة، للتعجيل بإيجاد حلول لهذه الأزمة، في الوقت الذي تؤكد فيه الحكومة قرب عودة توريد الأدوية بوتيرة طبيعية.

نقص كبير في الأدوية

أعربت نقابة الأطباء في تونس عن "قلقها العميق" إزاء استمرار نقص الأدوية، منتقدة ما وصفته بـ"بطء" السلطات في حل المشكل.

وعبّر المجلس الوطني لعمادة الأطباء في تونس، في بيان عن "قلقه العميق إزاء نقص الأدوية المستمر منذ أشهر".

وقالت عضوة نقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان، راضية بورطيطة، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "نحو 30 في المئة من الأدوية المتداولة في الصيدليات فُقدت في الفترة الأخيرة بتونس".

وأضافت بورطيطة أن "بوادر هذه الأزمة بدأت قبل أكثر من سنتين، ومن بين أسبابها تراكم ديون الصيدلية المركزية (مؤسسة حكومية)، لدى المزودّين الدوليين للأدوية، بسبب عدم تمكنها من استخلاص مستحقاتها لدى المؤسسات الصحية الحكومية والصناديق الاجتماعية".

وأشارت المسؤولة النقابية إلى "وجود رغبة في خوصصة الصيدلية المركزية"، الأمر الذي اعتبرته "إجراء خطيرا سيسهم في رفع كبير لأسعار الأدوية".

الأزمة في طريقها للحل

في المقابل، قال رئيس لجنة الصحّة في البرلمان التونسي، سهيل العلويني إن "الأزمة في طريقها إلى الحل، بعد أن ضخت الحكومة أموالا في حسابات الصيدلية المركزية".

وأضاف النائب عن حزب مشروع تونس في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن شحنة أدوية حيوية "سيتم توريدها عن طريق الجو بصفة عاجلة، فيما ستصل باخرة محمّلة ببقية أنواع الأدوية في الفترة المقبلة، ما من شأنه الحد من هذه الأزمة".

​وكان المدير العام بالصيدلية المركزية، أيمن مكي، قد نفى في تصريحات صحفية وجود أي نقص في الأدوية.

واعتبر مكي أن ما يجري "مجرد اضطراب في بعض مراجع الأدوية المستوردة بواسطة مختبرات أجنبية لم تحصل على مستحقاتها"، لكنه أضاف: "لدينا مخزون من الأدوية الاستراتيجية".

وكان رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، أعلن الأسبوع الماضي، عن رصد نحو 500 مليون دينار لإنقاذ الصيدلية المركزية.

وأكد أن حكومته أولت الملف أهمية قصوى، داعيا إلى "حوكمة هذا القطاع".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG