رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القصة الكاملة لمقبرة مسيحية في الجزائر سُويت بالأرض


أحد القبور ما زال شاهدا على ما حدث للمقبرة

في "جبّانة اليهود"، في مدينة عين مليلة، بولاية أم البواقي، شرق الجزائر، ظلت قبور شاهدة على التعايش بين الأديان، إلى أن سوتها الجرّافات بالأرض، تحت صدمة الجميع.

طمس المعالم

في مواجهة أرض منبسطة تحيط بها أسوار متهدمة من بعض جوانبها، وتحفها عمارات بحي سكني متواضع يحمل اسم "الهناء"، وقف الناشط الحقوقي، أمين بخّة، أمام ما يمكن اعتباره مدخل المقبرة.

يقول بخة وهو يشير بيده إلى المكان: "هذا الفضاء كان مقبرة مسيحية ويهودية يوم الأربعاء الماضي، وفي لمح البّصر سويت القبور بالأرض، واختفى كل شيء.. طمست كل الشواهد، وتحولت إلى هذا الشكل".

مشهد للمقبرة المدمرة
مشهد للمقبرة المدمرة

يعود الفضل في كشف تهديم المقبرة المسيحية اليهودية في مدينة عين مليلة، الواقعة على بعد 62 كيلومترا غرب عاصمة الولاية أم البواقي، الخميس الماضي، إلى أمين بخّة الذي نشر فيديو صوَّره بعد انتهاء أشغال حفر المقبرة وتسوية قبورها بالأرض.

الفيديو انتشر بسرعة البرق، وتقاسمه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وتحول إلى قضية رأي عام.

"قضيت طفولتي هنا.. حتى في طفولتي كنت أعرف حرمة وقدسية هذه القبور.. لا أحد يرضيه ما حصل"، يقول هذا الشاب.

حقيقة ما حدث

في مدينة عين مليلة، كان كثير من المواطنين يطرحون سؤالا واحد على أمين بخة، الذي يعتبر وجها معروفًا ومألوفًا بالنسبة إليهم. كان السؤال متعلقًا بما إذا كان هناك رفاة في المقبرة، بعد أن جُرفت القبور. جواب واحد ظل يتردد: "مؤكد أن هناك أكثر من رفات".

"يدرك الكل أن صاحبة قبر بنفسجي كان هنا اسمها ياسمين حنون، ودفنت عام 1929. هذا القبر سُوِّي بالتراب، وصورتُ ذلك بوضوح قبل أن تزاح عنه أكوام الأتربة في التحقيقات"، يقول أمين بخة، مشيرا إلى قبر امرأة يهودية الديانة دفنت هنا.

أمين بخة
أمين بخة

​وكانت خلية الإعلام لولاية أم البواقي كشفت في بيان رسمي، أمس الإثنين، أن "المقبرة لا تحتوي على أية قبور بعد أن تم نقل رفاة المدفونين بها إلى مقابر موحدة في إطار الاتفاقية المبرمة بين الجزائر وفرنسا".

تسبب الفيديو الذي صوره ونشره أمين بخة ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شاهده أكثر من 81 ألف شخص، وشاركه ما يربو عن 2200 متابع، وتفاعلت معه عديد الجهات، إلى حد قيام والي ولاية أم البواقي للمكان، الأحد، للوقوف على ما حصل.

عقب هذه الجولة، أصدرت خلية إعلام الولاية بيانا أكدت فيه أن المقبرة ملك للدولة، موضحا أن أحد الخواص أراد الاستيلاء عليها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG