رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فيديو يُظهر مرضى ممدين أرضا بمشفى مغربي يثير ضجة


مقاطع من الفيديو المثير للجدل

تداول مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، مقطع فيديو يصور وضعية قسم المستعجلات في مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، وذلك في الساعات الأولى من الصباح (ما بين الساعة الثالثة والرابعة صباحا وفق مصورة الفيديو).

وبحسب صاحبة الفيديو، التي قالت إنها فرنسية، فإن الأمر يتعلق بقسم المستعجلات في إحدى المستشفيات في مدينة الدار البيضاء، والذي وصفت الوضع فيه بـ"الكارثة".

وانتقدت مُصورة ذلك المقطع، وهي تتجول في أروقة القسم، عدم نظافة المكان، قبل أن تنتقل إلى تصوير مجموعة من الأشخاص الذين كانوا ينتظرون في غرفة قالت إنها مكتب الطبيب.

وفي المكان نفسه، ركزت مصورة الفيديو كاميرتها على فتاة قالت إنها تعاني من "نزيف دماغي"، مبرزة أنها تنتظر الطبيب منذ وقت طويل دون أن يتم التكفل بحالتها.

وقد أثار هذا المقطع موجة من ردود الفعل بين مغاربة العالم الافتراضي الذين وصفوا الأمر بـ"الفضيحة".

وردا على الفيديو المذكور، أصدر المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، بلاغا ضمَّنه مجموعة من المعطيات الرقمية بخصوص عدد الحالات التي تستقبلها مصلحة المستعجلات التابع للمستشفى، وحجم الخدمات التي تقدم بها، كما ضمنه معطيات عن حالة السيدة التي تظهر في الشريط.

وجاء في البلاغ، الذي توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن المصلحة المذكورة "تستقبل يوميا مئات الحالات المستعجلة من جميع أنحاء جهة الدار البيضاء-سطات، وأيضا من خارج تراب الجهة".

وعن حالة الفتاة التي تظهر في الفيديو، يوضح المصدر أنه "وبناء على البحث الذي قامت به إدارة مستشفى ابن رشد، فقد تبين أن المعنية بالأمر قد استفادت، وفي ظرف وجيز، بعد ولوجها لمصلحة المستعجلات من فحص بالسكانير، وفقا لطلب الطبيب المختص في جراحة الدماغ والأعصاب"، والذي أكد، وفقا للمصدر نفسه، "عدم وجود ضرر يستوجب تدخلا استعجاليا".

وأضاف البلاغ أن السيدة المذكورة "غادرت مصلحة المستعجلات بعد تلقيها العلاجات اللازمة للجرح الذي كانت مصابة به على مستوى الجبين، وحصولها على وصفة الدواء من طرف الطبيب المختص".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG