رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رغم قرار القضاء.. تقنيو الخطوط الجزائرية في إضراب


طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية

يتواصل إضراب عمال الصيانة بالخطوط الجوية الجزائرية، رغم صدور حكم قضائي حكم قضائي يبطل الحركة الاحتجاجية التي أعلنت عنها نقابتهم في وقت سابق.

وكانت إدارة الخطوط الجوية الجزائرية قد حاولت امتصاص غضب التقنيين الذين يشتغلون على مستوى عدة مطارات، من خلال دعوتهم إلى الحوار، إلا أنها لم تفلح في ذلك.

ويطالب عمال الصيانة بتطبيق اتفاقية نقابية أبرمت في سنة 1999، بين ممثليهم وإدراة الخطوط الجزائرية، وتتضمن الرفع من أجور هؤلاء التقنيين وتحسين وضعهم المهني.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن "نقابة عمال الصيانة احتجت على المعاملة التمييزية لممثلي الإدارة، بعدما وافقوا على رفع أجور موظفين في أقسام أخرى".

​ويبدي جزائريون مخاوفهم من هذه الحركة الاحتجاجية، خاصة وأنها تتزامن مع حركة نقل نشيطة تعرفها أغلب المطارات، بسبب تنقل المهاجرين الجزائريين من وإلى الجزائر.

وقدم وزير النقل الجزائري، عبد الغني زعلان، تطمينات لجميع المواطنين، بخصوص تأثر الحركة الجوية بإضراب العمال التقنيين، خاصة الرحلات المخصصة للحج.

وأضاف أن "إدارة الخطوط الجوية الجزائرية قد تصل إلى حل قريب مع العمال المضربين".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG