رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

جمال بلماضي مدربا للخضر خلفا لرابح ماجر


جمال بلماضي يمضي عقدا لتولي تدريب المنتخب الجزائري

عاد الدولي السابق جمال بلماضي إلى المنتخب الجزائري لكرة القدم من باب الإدارة الفنية خلفا لرابح ماجر، ليواجه التحدي الصعب بإعادة بناء "ثعالب الصحراء" بعد فترة من عدم الاستقرار والنتائج المخيبة.

وأعلن الاتحاد الجزائري، اليوم الخميس، تعيين بلماضي (42 عاما) مدربا جديدا للمنتخب، في عقد يمتد حتى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وأورد الاتحاد عبر موقعه الإلكتروني أن "جمال بلماضي هو المدرب الجديد للمنتخب الوطني الجزائري، إثر التوصل إلى اتفاق بينه وبين رئيس الاتحاد خير الدين زطشي".

ونشر الاتحاد صورة للطرفين يتصافحان، مشيرا إلى أن الاتفاق تم أمس الأربعاء في العاصمة الفرنسية باريس، وأن توقيع العقد الذي يمتد "حتى كأس العالم 2022 المقررة في قطر" سيتم "قريبا جدا".

وسيعود بلماضي إلى المنتخب الذي سبق له الدفاع عن ألوانه كلاعب بين 2000 و2004، وخاض في صفوفه 20 مباراة سجل خلالها خمسة أهداف.

وتنقل الجزائري، الذي انضم الى صفوف الفئات العمرية لنادي باريس سان جرمان (دون 19 عاما)، كما لعب في أندية عدة أبرزها مرسيليا الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي (على سبيل الإعارة لأشهر في عام 2003) وسيلتا فيغو الإسباني (على سبيل الإعارة أيضا عام 1999).

وأنهى بلماضي مسيرته كلاعب معنادي فالنسيان الفرنسي عام 2009.

وسيتولى بلماضي تدريب المنتخب قادما من نادي الدحيل القطري، الذي دربه في الموسم الماضي وقاده إلى ثلاثية الدوري المحلي وكأس قطر وكأس الأمير.

وأعلن النادي القطري في 12 يوليو أن بلماضي "اعتذر عن مواصلة مشواره مع النادي لأسباب خاصة"، وعين المدرب السابق للمنتخب التونسي نبيل معلول خلفا له.

وكان بلماضي قد بدأ مسيرته التدريبية مع نادي لخويا القطري عام 2010 (أصبح العام الماضي نادي الدحيل بعد دمجه مع الجيش).

وفي 2014، انتقل لتدريب المنتخب القطري.

وبعد بداية ناجحة مع العنابي شملت قيادته إلى لقب كأس الخليج 2014، قدم المنتخب أداء متواضعا في الدور الأول من كأس آسيا 2015 وتلقى ثلاث خسارات، ما دفع إلى إقالة بلماضي في أبريل من العام ذاته.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG