رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس.. توقيف متشدديْن على علاقة بقضية 'الهجوم البيولوجي' بألمانيا


عنصر من القوات الخاصة التونسية (أرشيف)

أوقفت السلطات التونسية شخصين "إرهابيين" على علاقة بالتونسي سيف الله، مدبر الهجوم "البيولوجي" الذي أحبط في ألمانيا.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، سفيان الزعق، لوكالة فرانس برس، اليوم الجمعة، إن "الشخصين على علاقة بالتونسي المقيم بألمانيا المدبر للهجوم بالقنبلة الذي أحبط في ألمانيا".

وحاول العنصر الأوّل الالتحاق بصفوف جماعات إرهابية في سوريا، لكنه لم يتمكن من ذلك، فاتفق مع المتشدد التونسي بألمانيا على تنفيذ عملية إرهابية بصفة متوازية ببلدي إقامتهما (تونس وألمانيا) بواسطة قنبلة تقليدية الصنع، وفقا لبلاغ لوزارة الداخلية.

وكشفت التحقيقات مع العنصر الثاني أنه "تولى التنسيق بغاية توفير وثائق سفر مفتعلة لفائدة العنصر الإرهابي الموجود في ألمانيا بغاية تسهيل فراره وتنقله بأوروبا بعد تنفيذه للعملية الإرهابية المذكورة".

وأودع القضاء التونسي العنصرين بالسجن، بعد إحالتهما على النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب (هيئة مختصة بالنظر في قضايا الإرهاب).

وتأتي هذه التطورات أياما فقط بعد أن أوقفت النيابة العامة الفدرالية رجلا تونسيا، حاول تصنيع سلاح بيولوجي مستخدماً سمّ الريسين القاتل.

وأوقف الرجل البالغ 29 عاماً، الذي تم التعرف عليه باسم (سيف الله. ه)، بعد أن داهمت القوات الخاصة شقته في كولونيا الألمانية الثلاثاء، حيث عثرت على "مواد سامة" غير معروفة، تبيّن لاحقا أنها الريسين.

ولا تزال ألمانيا في حالة تأهب تحسبا لأي اعتداءات إرهابية بسبب عدد هجمات تبناها تنظيم داعش في البلاد.

وقد نفذ أخطرها في ديسمبر 2016، تونسي في الـ23 من عمره هو أنيس عامري، الذي نفذ اعتداء بشاحنة على سوق للميلاد في برلين. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي أسفر عن 12 قتيلا.

المصدر: أ ف ب/ أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG