رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سحب مصاحف قرآنية بالجزائر.. السبب: أخطاء


مسجد في الجزائر

دعت أمس الخميس وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر، إلى سحب مصاحف قرآنية، أكدت أنها تحتوي على أخطاء.

ودعت الوزارة، في بيان لها، جميع أئمة الجمهورية إلى سحب المصحف الموسوم "مصحف الحاذق الصغير" من الرفوف، كما لفتت عناية "أساتذة القرآن الكريم في المدارس القرآنية والزوايا إلى منع تداوله بين الطلاب".

إلى ذلك، نقلت بعض العناوين الصحافية خبر حل "اللجنة المكلفة بمراقبة وتصحيح المصحف الشريف"، على مستوى وزارة الشؤون الدينية.

وأوردت صحيفة النهار أن وزير القطاع "قام بحل اللجنة، وإعادة تنصيب أعضاء جدد من أجل إعادة تصحيح تلك المصاحف وإعادة طبعها من جديد".

ونوه المصدر نفسه إلى الأغلفة المالية الكبيرة التي باتت تصرف على طبع المصحف، والتي "ذهبت في مهب الريح بسبب تلكم الأخطاء".

من جانبه، رأى عبد الله كمال شامي، عن مديرية الشؤون الدينية بالجزائر، أن من مهام الوزارة "السهر على ضبط كل ما يتعلق بالدين، من كتب وخطب جمعة ودروس تقدم للنشء".

وفي حديث لــ "أصوات مغاربية"، أكد المتحدث أن "الأمر لا يتعلق لا بظاهرة ولا بفضيحة" لكون ذلك يحصل في كثير من البلدان الإسلامية، على حد وصفه.

وتابع المتحدث نفسه "بغض النظر عن المخطئ والمصيب في هذه القضية، يجب سحب ما ثبت أنه لا يقوم على أسس علمية متفق عليها، سواء تعلق الأمر برسم الآيات أو غير ذلك".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG