رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونسيون يبحثون عن الأدوية في فيسبوك!


دشن نشطاء تونسيون حملة افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي، للتفاعل مع مشكل اختفاء عدة أنواع من الأدوية في الآونة الأخيرة.

وانتشرت حملة "وينو الدواء" (أين الدواء)، على نطاق واسع بين مستخدمي المنصات الاجتماعية.

ومع تصاعد الأزمة الأخيرة للأدوية، شهد هاشتاغ "#_وينو الدواء" انتشارا كبيرا بين مرتادي الشبكات الاجتماعية الذي تفاعلوا عبر صفحتها بشبكة فيسبوك صارت تضم أكثر من 4800 متابع.

وأبدى تونسيون استعدادهم لتوفير بعض أنواع الأدوية المفقودة في الصيدليات، فيما أطلق آخرون نداءات للبحث عن أنواع أخرى.

كما تبادل النشطاء معلومات بشأن مدى وجود نقص في كميات الأدوية بين منطقة وأخرى، فضلا عن تبادلهم لأفكار حول طرق تجميع وإيصال التبرعات لأصحابها.

ومع موسم عودة آلاف التونسيين المقيمين بالخارح، عبر جزء من هؤلاء عن استعدادهم لجلب بعض الكميات خاصة من الأدوية التي تستعمل في الأمراض المزمنة والخطيرة.

وأبدى تونسيون مشاركون في الحملة عن رضاهم عن هذه الحركة التضامنية بين المرضى والمتبرعين، فيما عبّر آخرون عن امتنانهم لأصحاب الفكرة بعد عثورهم على أدويتهم عن طريق هذه الحملة الافتراضية.

وكانت الصيدليات التونسية قد شهدت، في الأيام الأخيرة، اضطرابا في توزيع الأدوية.

وقالت عضوة نقابة الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان، راضية بورطيطة، في تصريح سابق لـ"أصوات مغاربية"، إن "نحو 30 في المئة من الأدوية المتداولة في الصيدليات فُقدت في الفترة الأخيرة بتونس".

​كان المدير العام بالصيدلية المركزية، أيمن مكي، قد نفى في تصريحات صحافية وجود أي نقص في الأدوية، معتبرا أن ما يحدث هو "مجرد اضطراب في بعض مراجع الأدوية المستوردة بواسطة مختبرات أجنبية لم تحصل على مستحقاتها".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG