رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منحة عيد الأضحى لموظفين بالجزائر.. مدونون: أين حقنا؟


أطفال بالقرب من أضاحي العيد بالجزائر

أثارت المنحة التي أعلنت عنها بعض الشركات العمومية، لموظفيها وعمالها بمناسبة عيد الأضحى، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر.

وانتقد مدونون على فيسبوك استفادة الموظفين الذين يعملون بمؤسسات "غنية"، دون غيرهم من باقي الموظفين والعمال التابعين لقطاعات أخرى من هذه المنحة.

وأعلنت مؤسسة نفطال التي تعمل في مجال المحروقات تخصيصها مبلغ 70 ألف دينار جزائري، (نحو 592 دولارا) لمساعدة موظفيها على اقتناء أضحية العيد.

أما "الجزائرية للاتصالات" فقد خصصت بدورها منحة تتراوح بين 3 و5 ملايين سنتيم، (252 إلى 420 دولار) فيما لم تعلن مؤسسات وإدارات أخرى عن أية إجراءات مشابهة.

وقد مضى العديد من النشطاء يتساءلون عن سر هذا "التمييز الذي تمارسه مؤسسات عمومية في حق موظفيها".

وقال معلقون آخرون، إن ما يحدث في الجزائر بخصوص منحة العيد "يعبر عن غياب العدالة الاجتماعية".

ويشتكي مواطنون في الجزائر من "ارتفاع أسعار" أضاحي العيد هذا الموسم، خاصة مع تزامنه مع عطلة الصيف واقتراب موسم الدخول المدرسي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG