رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رغم اعتراض عائلته.. إحراق جثمان مغربي في فرنسا


حرق جثمان

رغم اعتراض عائلته، وتأكيد الحكومة المغربية على أن الأمر غير مقبول، تم الإثنين، إحراق جثة مهاجر مغربي مقيم في فرنسا.

وجاء هذا الأمر، تنفيذا لحكم قضائي صدر الأسبوع الماضي، يسمح بتسليم جثة المهاجر المغربي إلى زوجته الفرنسية بغرض إحراقها.

وكانت هذه القضية قد أثارت جدلا واسعا خلال الأيام الماضية، إذ رفضت أسرة المتوفى بشدة إحراق جثته، وأكدت أنه "مسلم وبالتالي يجب أن يتم دفنه وفقا للشعائر الإسلامية".

وكان شقيق المتوفي، حفيظ ن، قد أكد في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن شقيقه لم يترك أي وصية تفيد برغبته في أن يتم حرق جثمانه بعد وفاته.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، قد صرح أنه "لا يمكن قبول ذلك على الإطلاق"، في إشارة إلى قرار حرق جثمان المواطن المغربي، معتبرا في تصريح له، خلال مؤتمر صحفي، الأسبوع الماضي، أن في تنفيذ ذلك القرار "مسا صريحا بكرامة المواطن المغربي الذي توفي، وبشعور عائلته في المغرب".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG