رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

60% من حجاج ليبيا مسنون.. وزير الصحة: هذا ما حدث


ليبي أثناء رحلة التوجه نحو السعودية لأداء مناسك الحج (أرشيف)

أرسلت ليبيا أولى دفعات الحجاج القاصدين المملكة السعودية لأداء مناسك الحج هذا العام، وسط جدل حول ترتيبات الهيئة العامة للأوقاف وشؤون الزكاة التي أتاحت لكبار السن أكبر حصة ضمن البعثة الليبية نحو السعودية، لكن بشرط السفر بمفردهم، ودون مرافقين.

فقد كان رئيس الهيئة العامة للأوقاف بحكومة الوفاق الوطني، عباس القاضي، أصدر قرارا بمنع الحجاج من كبار السن من الرجال والنساء من اصطحاب مرافقين لهم، مما أثار اعتراض ليبيين اعتبروا أن كبار السن سيعانون بسبب اضطرارهم لأداء المناسك وتحمل عناء السفر بأنفسهم، ودون مساعدة.

وذكرت لجنة إدارة شؤون الحج والعمرة أن إجمالي عدد الحجاج الليبيين بلغ 7 آلاف حاج ليبي، بينهم 4200 حاج من كبار السن، بما يمثل حوالي 60 في المئة من مجموع الحجاج الليبيين.

وأثارت قضية إرسال حجاج مسنين إلى السعودية بدون مرافقين جدلا بين مدونين ليبيين أطلقوا هاشتاغ "#حجاج_ليبيا_بدون_مرافقين".

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا بصور مسنين تبدو حالتهم الصحية متدهورة، وهم يغادرون المطارات الليبية نحو المملكة السعودية دون مرافقين.

تبعات القرار

ترسل الحكومة الليبية، في كل عام، بعثة تحت إشراف هيئة الأوقاف، مرفوقة ببعثة صحية مكلفة من وزارة الصحة لمراقبة الأوضاع الصحية وإرشاد الحجاج الليبيين بالمملكة السعودية.

وأفاد الناطق الرسمي باسم بعثة الحج في ليبيا، عبد القادر المصري، بوصول أزيد من 4 آلاف حاج ليبي إلى السعودية، حيث "وجدوا غرف الفنادق جاهزة لاستقبالهم"، نافيا حدوث وفيات بينهم.

غير أن المصري أكد لـ"أصوات مغاربية" أن لجنة الحج "أخطأت بإرسال بعض كبار السن، ممن لا يستطيعون الحج نظرا لحالتهم الصحية، بمفردهم"، معتبرا أن القرار الذي يصفه بـ"الخطأ" يتحمله الجميع، بمن فيهم أهالي المسنين واللجنة الطبية التي أشرفت على إجراء الفحوصات الطبية للحجاج الليبيين.

"عندما عُمم قرار منع الحجاج كبار السن من اصطحاب مرافقين لهم كان القرار واضحا بضرورة أن يكون المسن في حالة صحية جيدة، وغير مصاب بالزهايمر، أو بأي مرض خطير. لكننا فوجئنا بوجود مسنين مصابين لا يستطيعون الذهاب للحج إطلاقا"، يضيف المصري.

​في المقابل، يشير المتحدث إلى أن جميع أفراد بعثة الحج الليبية ودار المسنين والبعثة الطبية "يقومون بدورهم لتذليل الصعوبات"، مضيفا أن البعثة تحاول حصر المسنين الذين يحتاجون لرعاية خاصة.

وزير الصحة يوضح

من جانبه، أكد وزير الصحة بحكومة الوفاق، عمر بشير، أن موسم الحج شمل هذا العام أعدادا كبيرة من كبار السن بدون مرافقين، مما يضع عبئا كبيرا على البعثة الطبية المرافقة للحجاج الليبيين.

ويفيد الوزير الليبي لـ"أصوات مغاربية" بأن كبار السن يحتاجون لرعاية خاصة واهتمام من طرف المسؤولين عن بعثة الحج لمراعاة ظروفهم، مطمئنا إلى وجود أدوية كافية نقلتها البعثة الطبية من ليبيا لجميع الحجاج الليبيين.

ويرى عمر بشير أن عدد أفراد البعثة الطبية المرافقة للحجاج الليبيين قليل، لكنهم يغطون جميع التخصصات، بقيادة الدكتور نور الدين عريبي، موضحا أنه تم اختيار الأطباء والصيادلة والممرضين بدقة من جميع المدن الليبية.

"بعض كبار السن يعانون من أمراض مختلفة مثل السكري والضغط، ومنهم من لا يستطيع قضاء هذه المناسك لوحده دون مرافق، وقد حاولنا إيصال الصورة إلى رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، وبقية المسؤولين، ولكن أُبلغنا بأن العدد محدود، وتقيدنا بالتعليمات"، يكشف الوزير الليبي سبب وجود عدد كبير من المسنين بدون مرافقين ضمن بعثة الحج.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG