رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غناها مطربون عرب.. هذه أغانٍ مغاربية نالت شهرة واسعة


الهادي الجويني وعبد الوهاب الدكالي وأحمد وهبي

حققت كثير من الأغاني المغاربية نجاحا جماهيريا واسعا تجاوز حدود المنطقة المغاربية، ومن بين هذه الأغنيات ما سافر إلى العديد من البلدان بأصوات مؤديها، ومنها أيضا ما أعاد أداءه فنانون من خارج المنطقة.

إليكم بعضا من هذه الأغاني:

ما انا إلا بشر

واحدة من الأغاني المغربية الخالدة، كتب كلماتها الراحل الطيب لعلج، ولحنها وغناها الموسيقار عبد الوهاب الدكالي.

وقد حققت هذه الأغنية نجاحا كبيرا، ورددها العديد من الفنانين من المغرب وخارجه، كما أعادت الفنانة اللبنانية الراحلة، الشحرورة صباح أداءها وصورتها في ديكور مغربي مرتدية جلبابا تقليديا.

ووفقا للعديد من المصادر، فإنه سبق الشحرورة أن صرحت في لقاء إذاعي، أن إعادة أدائها لتلك الأغنية جاء بتوجيه من الملك الراحل الحسن الثاني.

لاموني اللي غاروا مني

​الهادي الجويني، اسم بارز في تاريخ الموسيقى التونسية والمغاربية والعربية. فقد خلف هذا الفنان الذي عاش بين بداية ونهاية القرن العشرين رصيدا يزخر بكم كبير من الأغاني التي تجاوزت حدود تونس والمنطقة المغاربية، والتي رددها العديد من الفنانين من المشرق والمغرب.

أغنية "لاموني اللي غاروا مني" التي كتب كلماتها الفنان الليبي بشير فهمي، واحدة من تلك الأغنيات التي حققت شهرة واسعة، والتي أعاد أداءها العديد من الفنانين، من بينهم الفنان اللبناني علاء زلزلي الذي قام بتصويرها على شكل "فيديو كليب" قبل عدة سنوات.

وهران..وهران

"وهران وهران رحتي خسارة، هجروا منك ناس شطارة"، هكذا تبدأ الأغنية الجزائرية الشهيرة "وهران وهران" للفنان الجزائري الراحل أحمد وهبي.

حققت هذه الأغنية التي تحمل اسم مدينة جزائرية معروفة شهرة واسعة، وأعاد أداءها العديد من النجوم من الجزائر وخارجها، أشهرهم النجم العالمي الشاب خالد.

كما أعاد عدد من الفنانين العرب بدورهم أداء هذه الأغنية، من بينهم المطربة المغربية أسماء لمنور، والكويتي حمد العماري.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG