رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رحيل العقيد يحياوي.. جزائريون: مات جريح الثورة


محمد صالح يحياوي (يمين) رفقة الرئيس الراحل هواري بومدين

توفي، اليوم الجمعة بمستشفى عين النعجة العسكري بالجزائر العاصمة، العقيد محمد الصالح يحياوي، عن عمر ناهز 81 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

وأثارت وفاة العضو السابق في مجلس الثورة، والذي تولى قيادة الجزائر بعد الإطاحة بالرئيس أحمد بن بلة سنة 1965، تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عدّد جزائريون خصال الفقيد، منوهين بدوره في "إرساء دعائم الدولة الجزائرية خلال مرحلة حرجة من استقلالها سنوات الستينيات، ثم في السبعينيات رفقة الرئيس الراحل هواري بومدين"، إلى جانب قيادته للأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني من 1977 إلى 1980.

وفي سياق نعي الراحل دون الناشط سليم زروق على صفحته بفيسبوك "صفحة تاريخية أخرى تطوى من تاريخ الجزائر.. هكذا يرحل الكبار في صمت".

من جانبه، لفت الناشط بن عمار نسيم إلى خصال الفقيد والمهام التي تقلدها خلال مساره، منوها بأنه كان "المنافس الأول ضد بوتفليقة لخلافة هواري بومدين سنة 1979، قبل أن يقرر الجيش اختيار الشاذلي بن جديد".

وولد محمد صالح يحياوى سنة 1937 بعين الخضرة فى ولاية المسيلة، ويعد من الرعيل الأول لضباط جيش التحرير الجزائرى، إذ كان عضوا فى مجلس الثورة الجزائرية، والمسؤول التنفيذى لحزب جبهة التحرير الوطني ما بين 1977-1980.

وشغل يحياوى منصب عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطنى، كما لقب الراحل بـ"أكبر جريح في الثورة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG