رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فوضى بمستشفى مغربي..الوزارة: لا تسامح


مستشفى مغربي - أرشيف

فوضى عارمة يوثقها فيديو جرى تداوله خلال اليومين الأخيرين، والذي يصور شجارا بين بعض الأشخاص وعاملين داخل إحدى المستشفيات المغربية.

ويظهر في بداية الشريط كيف حاصر مجموعة من الأشخاص أحد حراس الأمن، كما يظهر كيف حاول أحد أولئك الأشخاص منع توثيق ما يجري بواسطة هاتف أحد العاملين.

اقرأ أيضا: فيديوهات صادمة: شجار بالسيوف داخل مستشفى مغربي

واستمر الصراخ والشجار لبضع دقائق شهدت أيضا سقوط إحدى العاملات أرضا، قبل أن يعمد حراس الأمن إلى محاصرة أحد أولئك الأشخاص لتصل بعدها بقليل عناصر الشرطة.

وعلى إثر انتشار هذا الفيديو، أصدرت وزارة الصحة المغربية بلاغا تكشف فيه عن "تهجم" ثلاثة أشخاص من عائلة إحدى المريضات "إثر قبولها بمصلحة المستعجلات في حالة فقدان وعي" مضيفا أنه قد "تبين بعد الكشف البيولوجي والإشعاعي (سكانير) أن حالتها مستقرة وتم توجيهها إلى مصلحة الإنعاش من أجل تتمة بقية الفحوصات".

ويتابع المصدر سرده للواقعة التي يشير إلى حدوثها مساء أول أمس الخميس في مستشفى محمد الخامس بالجديدة مبرزا "تهجم أفراد من عائلة المريضة على مصلحة المستعجلات وقت الزيارة عن طريق إتلاف نافذتها والاعتداء على الموظفين المداومين، مما تطلب تدخل حراس الأمن"، الذين تعرضوا بدورهم، يقول البلاغ "للاعتداء (فك كتف أحد العاملين، ضرب وجرح ممرضين وعاملة نظافة) إلى جانب إتلاف معدات وتجهيزات المصلحة، مما عرقل السير العادي للمصلحة وخلق جوا من الرعب والفزع، بل عرض باقي المرضى نزلاء مصلحة الإنعاش للخطر".

اقرأ أيضا: فيديو يُظهر مرضى ممدين أرضا بمشفى مغربي يثير ضجة

ووفقا لبلاغ وزارة الصحة الذي توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه فقد "تم استدعاء الشرطة التي حضرت وألقت القبض على أحد المتهجمين وعاينت الخسائر وفتحت تحقيقا حول هذه النازلة".

وتبعا لذلك عبرت الوزارة عن إدانتها الشديدة لما وصفتها بـ"السلوكات والتصرفات اللامسؤولة"، معلنة اتخاذها "إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال"، ومؤكدة أنها "لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، وأن لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG