رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الشرطة المغربية تردي سارقا بالرصاص.. مدونون: لكم التحية!


أطلق عناصر من الشرطة المغربية، ليلة السبت-الأحد بمدينة فاس، 7 رصاصات على شخص مبحوث عنه في قضايا تتعلق بالسرقة بالعنف، بعدما "عرّض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير وجدي باستعمال السلاح الأبيض، فأطلق عليه اثنان منهما 7 رصاصات، أصابته أربع منهما، مما تسبب في وفاته"، كما جاء في بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

الحادثة أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشادت قطاعات واسعة من المغاربة، بتدخل عناصر الشرطة، الذي اعتبروه "حلا ناجعا لمحاربة الجريمة"، ودعوا إلى تعميمه على مدن مغربية أخرى، فيما انتقد آخرون التدخل وطالبوا باستخدام الرصاص "في الحالات الحرجة فقط". ​

وتقدم مدونون بالشكر لرجال الشرطة، الذين أطلقوا النار على هذا "المجرم" ووجهوا لهم التحية، معتبرين أن "الصرامة في التعامل مع المجرمين هي الحل للحد من انتشار الجريمة".

مدون آخر كتب أنه "على المواطنين التضامن مع عناصر الأمن الذين يقومون بإطلاق الرصاص على المجرمين".

وفي المقابل، ترى قطاعات أخرى من المغاربة، أن إطلاق عناصر الأمن للرصاص على المجرمين، "لا يجب أن يكون إلا في حالات الدفاع عن النفس"، مع إطلاقه على الركبتين فقط، بغرض منع المجرم من ارتكاب جرائم وليس قتله، فيما حذر مدونون من أن يصبح استعمال عناصر الشرطة للأسلحة الوظيفية "بدون مبرر".

​المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG