رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

آلاف الإصابات بلسعات العقارب بالمغرب.. والمصل 'ليس فعالا'


نبهت وزارة الصحة المغربية إلى مجموعة من التدابير التي نصحت باتباعها للوقاية من حالات الإصابة بلسعات العقارب ولدغات الأفاعي التي تشهد ارتفاعا خلال فصل الصيف.

فوفقا للوزارة يشهد المغرب سنويا 25 ألف حالة تسمم بلسعات العقارب و350 حالة تسمم بلدغات الأفاعي.

من ثمة شدد المصدر في حال حدوث إصابة مماثلة على "ضرورة التعجيل بنقل المصاب إلى أقرب مصلحة للمستعجلات الاستشفائية" لافتا إلى أن "كل تأخير في تلقي العلاج له نتائج سلبية وينقص من فعالية التدخل العلاجي".

كما نبهت الوزارة من اعتماد "الطرق التقليدية" للعلاج التي قد تنتج عنها مضاعفات "خطيرة"، من قبيل "ربط الطرف المصاب أو التشريط أو شفط أو مص أوكي مكان اللدغة".

وفي الوقت الذي تدعو جمعيات إلى توفير الأمصال المضادة للسعات العقارب ولدغات الأفاعي، تقول الوزارة إن "العلاج بالمصل المضاد للسعات العقارب تم حذفه من بروتوكول العلاج، وذلك لعدم فاعليته التي أثبتتها معظم الدراسات والأبحاث العلمية" مضيفة أنه إلى جانب ذلك فقد "بينت الدراسات الدوائية أن استعمال المصل المضاد للسعات العقارب يمكن أن يعرض المصاب لخطر الصدمة الناتجة عن فرط في الحساسية مما قد يؤدي للوفاة".

وعن استعمال المصل في حالات الإصابة بلدغات الأفاعي يقول المصدر إنه بالرغم من كونه "غير كاف في حد ذاته" إلا أنه "يساهم في تحسين حالة المريض، ويقي من المضاعفات ويقلص من مدة الاستشفاء".

من ثمة فقد "تم إدماج العلاج بالمصل الخاص بلدغات الأفاعي في بروتوكول التكفل العلاجي منذ سنة 2011 ويتم استيراده وتوزيعه بصفة منتظمة كل سنة" يقول بلاغ الوزارة الصادر، اليوم الجمعة، مشيرا في هذا الإطار إلى أن "العلاج بالمصل المضاد لسم الأفاعي يتم داخل المؤسسات الصحية وتحت إشراف طبيب متخصص، شريطة أن ينقل المصاب على وجه السرعة إلى المستشفى".

هذا ونبهت الوزارة المغاربة خاصة من الأطفال إلى عدد من التدابير لتفادي خطر الإصابة بالتسمم سواء إثر لسعات العقارب أو لدغات الأفاعي، كـ"عدم إدخال الأيادي في الحفر والجحور"، و"عدم الجلوس في الأماكن المعشوشبة وبجانب الأكوام الصخرية".

ولتجنب تكاثر الأفاعي والعقارب قرب المناطق السكنية، دعا المصدر إلى اتخاذ جملة من الإجراءات من بينها "إزالة الأعشاب المتواجدة قرب المنازل" و"صيانة الساحات المحيطة بها"، و"إغلاق الغيران والثقوب التي قد توجد على مستوى الجدران والأسقف".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG