رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عثروا عليها مقتولة.. قصة الطفلة سلسبيل تهز الجزائريين


جريمة قتل - أرشيف

اهتزت مدينة وهران، غرب الجزائر، على خبر جريمة قتل الطفلة سلسبيل البالغة 9 سنوات، بعد ساعات قليلة من اختفائها.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الضحية كانت قد توارت عن الأنظار صبيحة السبت، وهو ما أثار حفيظة أفراد عائلتها الذين اتصلوا بمصالح الأمن، التي أطلقت عمليات بحث في أرجاء واسعة من المدينة، لكن دون جدوى.

وبحسب هذه المصادر، فقد تم العثور على الطفلة سلسبيل، في ساعة متأخرة من نفس اليوم الذي اختفت فيه، لكنها كانت جثة هامدة داخل كيس بلاستيكي.

وقامت مصالح الحماية المدنية بنقل الطفلة إلى المصالح الاستشفائية من أجل إخضاع الجثة لعملية تشريح، والتأكد من حقيقة تعرضها للاغتصاب، مثلما أشارت مصادر أخرى.

ونقلت قنوات تلفزينوينة محلية أجواء الحزن والصدمة التي خيّمت على عائلة الضحية سلسبيل، حيث طالب أهل الضحية السلطات المحلية بتطبيق أقصى العقوبات في حق المتورط في الجريمة.

وأوقفت مصالح الأمن الجاني المتورط في هذه القضية، بحسب مصادر إعلامية محلية، وهو شباب يبلغ 16 سنة، يخضع حاليا للتحقيق.

موازاة مع ذلك، ما زالت عائلة جزائرية أخرى، تقيم بولاية تيارت، جنوب البلاد، تنتظر أخبارا جديدة عن مصير ابنتها إكرام، التي اختفت هي الأخرى عن الأنظار، منذ عدة أيام.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG