رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مقتل جزائري أثناء مهاجمته مركز شرطة في إسبانيا


الشرطة طوقت مكان الواقعة

أعلنت الشرطة الإسبانية أن جزائريا يبلغ من العمر 29 عاما، كان مسلحاً بسكين، قُتل، الإثنين، أثناء مهاجمته مركزاً للشرطة في كورنيا دي يوبريغات، بالقرب من مدينة برشلونة في شمال شرق البلاد.

وأفادت شرطة إقليم كاتالونيا، في تغريدة على تويتر، أن "رجلاً مسلحاً بسكين دخل إلى مركز الشرطة في كورنيا لمهاجمة عناصر الشرطة"، موضحة أنه "تم إطلاق النار على المهاجم".

وقالت مصادر أمنية في جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة الأنباء الفرنسية إن الرجل كان يقيم في بلدة كورنيا، دخل إلى المفوضية وهو يهتف "الله أكبر"، قبل أن يُقتل في بهو المركز.

وجرى ذلك قبيل الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينيش، كما قالت الشرطة. وذكر مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية أن جثة المهاجِم سُحبت من مفوضية الشرطة حوالي الساعة الثامنة والربع بتوقيت غرينيتش.

لحظة نقل جثة منفذ الهجوم
لحظة نقل جثة منفذ الهجوم

من جهة أخرى، توجه عدد من عناصر الشرطة إلى منزل المهاجم.

ووقعت الحادثة بعد أيام من مرور الذكرى الأولى للاعتداءات التي شهدتها كاتالونيا، حيث كان قد قتل 16 شخصا في 17 أغسطس 2017 عندما دهست شاحنة المارة في شارع "راس رامبلا"، وسط برشلونة، وفي اعتداء بالسكين استهدف منتج "كامبريلس" القريب.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG