رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في المغرب.. عفو ملكي على 22 محكوما في قضايا إرهاب


أثناء محاكمة متهمين في قضية إرهاب بالمغرب سنة 2007

أصدر الملك محمد السادس، عفوا على 428 شخصا، بينهم 22 سجينا سبق الحكم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب.

وقال بلاغ أصدرته وزارة العدل بهذا الخصوص إن العفو الملكي، الذي صدر بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب"، التي يحتفل بها المغرب اليوم، شمل محكومين في قضايا إرهابية، وهمَّ "الذين شاركوا في الدورة الثانية من برنامج "مصالحة"، الرامي إلى إعادة إدماج هؤلاء السجناء ومصالحتهم مع المجتمع".

وكشف البلاغ أن هذا البرنامج أُنجز بشراكة بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، ووزارة العدل، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئاسة النيابة العامة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والرابطة المحمدية للعلماء، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وذكر البلاغ أن هذا القرار جاء "استجابة لملتمسات العفو التي دأب هؤلاء السجناء على رفعها" إلى الملك محمد السادس، بعدما "راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف والإرهاب، وتشبثهم القوي بثوابت ومقدسات الأمة، وتعلقهم الراسخ بالمؤسسات الوطنية".

وينقسم هؤلاء السجناء الـ22 بين من استفادوا من العفو مما تبقى من العقوبة السجنية، وعددهم 17 سجينا، ومن جرى تحويل مدة سجنهم من المؤبد إلى السجن المحدد وهم ثلاثة سجناء، بينما تم تخفيض مدة العقوبة السجنية لفائدة سجينين اثنين

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG