رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بوتفليقة للجزائريين: احذروا أزمات خارجية تدور على حدودنا


بوتفليقة خلال عرض عسكري بالجزائر العاصمة (2009)

دعا الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الإثنين، إلى بناء "جبهة شعبية قوية لضمان استقرار الجزائر وصمودها في وجه جميع المناورات الداخلية وكل التهديدات الخارجية".

وقال الرئيس بوتفليقة، في رسالة له بمناسبة إحياء "ذكرى اليوم الوطني للمجاهد"، تلاها نيابة عنه وزير المجاهدين الطيب زيتوني: "أهيب بكم أبناء وبنات وطننا العزيز أن تتأسوا بمجاهدينا الأماجد وشهدائنا الأبرار، وتتجندوا لكي يستمر البناء وتسخير جميع قدرات بلادنا، ولكي ترصوا بناء جبهة شعبية قوية لضمان استقرار الجزائر وصمودها في وجه جميع المناورات الداخلية وكل التهديدات الخارجية".

وحذر بوتفليقة من "الأزمات الخارجية التي تدور على حدودنا مثقلة بمخاطر الإرهاب المقيت وشبكات الجريمة المنظمة"، معتبرا أن الإرهاب والجريمة المنظمة هما "آفتان لا حدود لهما اليوم".

وأضاف الرئيس الجزائري: "عليكم أن تواجهوا، بهذه الجبهة الشعبية الصلبة العتيدة، جميع المناورات السياسوية وكل المحاولات لزعزعة صفنا بتأويلات خاطئة أو بعرضة لتعاليم ديننا الحنيف، وأن تواجهوا كذلك بهذه الجبهة الشعبية الصلبة العتيدة كل الآفات وعلى رأسها الفساد والمخدرات التي تنخر اقتصادنا ومجتمعنا".

وفيما أكد بوتفليقة أن الجزائر "استرجعت الاستقرار والأمن والسكينة بعد تضحيات جسام جراء المأساة الوطنية"، دعا إلى "صون هذه المكاسب، لأنها الركيزة التي لا غنى عنها لاستكمال مشروعنا الاقتصادي والاجتماعي".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG