رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مسيحيون مغاربة: نريد الصلاة علناً دون خوف


مسيحيون مغاربة يصلون داخل منزل (2017)

تزامنا مع الدورة الثانية للمؤتمر الدولي لحوار الثقافات والأديان، الذي انعقد في مدينة فاس المغربية خلال الأسبوع الجاري، وجهت تنسيقية المغاربة المسيحيين رسالة مفتوحة، تذكر من خلالها بجملة من المطالب "المستعجلة" للمسيحيين المغاربة، من بينها توثيق زيجاتهم ودفن موتاهم وفق عقيدتهم، وإقامة صلاتهم علنا.

ويقول أصحاب الرسالة التي توصلت "أصوات مغاربية"، بنسخة منها: "نحن كمواطنين مغاربة مسيحيين من أصل مغربي، والقاطنين بالمغرب، متشبتون بمغربيتنا ومستعدون للدفاع عن حوزة الوطن ضد أي محاولة للنيل منه، لا زالت لنا مطالب تختلف عما يتمتع به المسيحيون العابرون".

التنسيقية التي سبق لها توجيه مطالبها إلى عدة جهات، من بينها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ورئاسة الحكومة، جددت التأكيد على أن للمسيحيين المغاربة مجموعة من المطالب التي وصفتها بـ"المستعجلة"، وتتضمن دفن موتاهم، وتوثيق زيجاتهم، وتسمية أبناءهم، وفق عقيدتهم ، بالإضافة إلى تمكينهم من إقامة صلاتهم "علنا بدون خوف"، وجعل مادة التربية الدينية "اختيارية".

وتابع المصدر، ذاته أن "تصريحات جلالة الملك، تكرس حقنا في الاعتقاد، المكفول بمضامين وأحكام الدستور المغربي، التي تتماشى مع التزامات المملكة في إعمال المواثيق الدولية لحقوق الإنسان".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG