رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثته في ليبيا لعام إضافي


موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة

وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، اليوم الخميس، على تمديد ولاية بعثته السياسية في ليبيا لمدة عام إضافي، لكن بدون تحديد يوم 10 ديسمبر كما تدعو فرنسا، لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في هذا البلد.

وخلال اجتماع مخصص لليبيا قبل أسبوع، اعتبرت فرنسا أنه من "الضروري تحقيق تقدم في التحول الديموقراطي في ليبيا" و"إجراء الانتخابات بحسب الموعد الذي تم الاتفاق عليه في باريس في 29 ماي بين أربعة فرقاء أساسيين في الساحة السياسية الليبية".

وخلال هذا الاجتماع، كانت قد تمت الموافقة على يوم 10 ديسمبر في ضوء ضغوط مارستها باريس التي تعتبر أن "عدو ليبيا والليبيين هو استمرار الوضع الراهن".

وفي نص القرار الذي صاغته بريطانيا، يبدي مجلس الأمن رغبته في إجراء الانتخابات "في أقرب وقت".

كما يشدد القرار على ضرورة أن تكون الانتخابات "ذات مصداقية"، ويدعو الدول الأعضاء إلى "وقف كل الدعم الرسمي والاتصالات مع المؤسسات الموازية".

لكن العديد من البلدان، ضمنها الولايات المتحدة وإيطاليا، لا توافق على الاقتراح الفرنسي، وتشدد على أهمية التوصل إلى إعادة توحيد المؤسسات الليبية قبل الانتقال إلى مرحلة الانتخابات.

وتتنازع السلطة في ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011، سلطتان هما حكومة الوفاق الوطني، المنبثقة من عملية رعتها الأمم المتحدة، والتي تعترف بها الأسرة الدولية، وحكومة موازية في الشرق تحظى بتأييد آخِر برلمان منتخب.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG