رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

العسكريون يدلون بأصواتهم في الدور الثاني من الانتخابات بموريتانيا


عنصران من رجال الشرطة الموريتانية خارج مركز اقتراع في نواكشوط

شرع أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن الموريتانية، صباح اليوم الجمعة، في الإدلاء بأصواتهم في الدوائر التي تشهد إجراء الدور الثاني من الانتخابات البلدية والنيابية والجهوية، المقرر إجراؤها، غدا السبت.

وستمكن هذه العملية أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن الموريتانية من التصويت في الانتخابات يوما قبل انطلاق التصويت العام، وذلك للتفرغ لمهامهم الأمنية ذات الصلة بالانتخابات.

ويشارك في عمليات التصويت، أفراد الجيش والدرك والحرس والشرطة والتجمع العام لأمن الطرق.

وكان أفراد هذه القوات قد أدلوا بأصواتهم، في حوالي 80 مكتبا خاصا، نهاية أغسطس الماضي، أي يوما واحدا قبل الدور الأول لهذه الانتخابات، الذي جرى في الأول من سبتمبر الجاري.

وتنحصر المنافسة خلال الدور الثاني، على مستوى الانتخابات التشريعية في 12 دائرة، بعدما تم الحسم في 37 دائرة في الدور الأول، أما على مستوى الانتخابات البلدية فسينحصر التنافس في 111 بلدية، عقب الحسم في 108 بلديات، بينما سيقتصر التنافس بخصوص المجالس الجهوية، البالغ عددها 13 مجلسا، على تسعة مجالس، عقب تمكن الحزب الحاكم (الاتحاد من أجل الجمهورية) من الفوز بأربعة مجالس في الدور الأول.

وكانت النتائج الرسمية المؤقتة للدور الأول للانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية أفرزت تصدر (الاتحاد من أجل الجمهورية)، متبوعا بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) المعارض ذي الخلفية الإسلامية، في حين حل الاتحاد من أجل التقدم والديمقراطية ثالثا.

وشهد الدور الأول لهذه الانتخابات، مشاركة عدد قياسي من الأحزاب بلغ 98 حزبا تنافست من خلال عدد كبير من اللوائح، وعرف نسبة مشاركة مرتفعة بلغت 44ر73 في المائة.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG